عرضٌ مثير لقناديل البحر في مطعم ChaoBaby

7

هل سبق لك أن خضت موعداً سيئاً وأمضيت بقية السهرة تبحث عن شيءٍ في المطعم يستثيرك للحديث عنه عوضاً عن الخروج خالي الوفاض؟

إذا كنت ممن عانى من هذه المشكلة ولم تجد بعد مطعماً يرضي تطلعاتك، ابتكر لك معماريو JMDA تصميماً استثنائياً بكل معنى الكلمة على أمل استثارة حواسك جميعها والبقاء أطول وقتٍ ممكن في المطعم حتى مع تعثر اللقاء.

حيث يقع هذا المطعم تحت اسم ChaoBaby في مركز ترافورد في مدينة مانشستر ويحظى بواحدٍ من أكبر أحواض قناديل البحر في العالم ويستوعب هذا الحوض من تصميم شركة Aquarium Architecture 4,000 ليتراً من المياه المالحة الذي يتصدر بدوره واجهة المطعم، وقد مهد هذا الحوض الفريد لظهور أفكار مماثلة على هذه الشاكلة وآخرها في مطعم شقيق آخر من سلسلة Chaophraya في منطقة Chapel Walks والذي يتوقع أن يضم حوضاً شبيهاً ولكن لأسماك القرش ومخلوقاتٍ أخرى غريبة من المياه التايلاندية.

وفي حال لم تكفِ المشاهدة لتعويض خسارة موعد العشاء، فإن قناديل البحر التايلاندية الضخمة ستتولى المهمة وتقوم بتلطيف الجو، حيث يمكن لزوار ChaoBaby إطعامها بأيديهم مرتين يومياً ولكن لأخذ العلم فإن هذه المخلوقات تقتات على أطفال سمك القريدس الحية الموجودة في المطعم مسبقاً، وقد تبدو قناديل البحر أو كما تدعى Aurelia Aurita جذابة من بعيد ولكن ذلك لا يمنع من اتخاذ الحذر حيث أنها تحوي العشرات من الخلايا اللادغة والسامة والتي بمقدورها ضخ السم في جسد فريستها والقضاء عليها على الفور.

لا تخافوا فلحسن الحظ قد خضع هذا الحوض المصنوع من الإكريليك بأبعادٍ تصل إلى 3,5 ×1,5 م وبسماكةٍ تبلغ 40 مم للعديد من الاختبارات في الولايات المتحدة لضمان أقصى قدر من الجودة والتحقق من مستويات الأمان قبل إقحامه في واجهة المطعم، وكل ذلك في غضون أربعة أسابيع فقط.

وعنه يخبرنا السيد Roland Marcelin-Horne وهو مدير الإبداع في شركة Aquarium Architecture بقوله “لقد كان هذا المشروع منذ البداية مشروعاً مثيراً بحق في وقتٍ زمنيٍ قياسي ومختلف تماماً عن البقية، لقد أراد مالكو سلسلة Chaophraya فكرةً جريئةً كفاية لمطعمهم الجديد، والتي من شأنها أن تصبح قدوةً وعامل نجاحٍ باهر في هكذا بيئة محيطة مؤثرة.”

ففي بلدٍ مثل مانشستر حيث سمك الأنقليس هو الحيوان البحري الهلامي الوحيد الذي يمكن أن تصادفه، من المؤكد بأن رؤية هذا الحوض الضخم المليء بقناديل البحر سوف تكون تجربةً استنائية بالنسبة لك، ولكن تذكر أن تجلس في الجزء الخلفي من المطعم قبل أن تطلب قائمة الطعام خوفاً من أن تفقد شهيتك وأنت تشاهد القناديل يتناولون وجبتهم اللذيذة من القريدس.

إقرأ ايضًا