شبكة واحدة ترسم التصميم الداخلي لمصرف بولسكي

1

بالتعاون مع مصرف PKO طوّر استديو Robert Majkut Design المعماري مشروعاً مصرفياً خاصاً.

وقد كانت مهمة المصمم ابتكار مفهوم تصميم داخلي يتناسب مع عرض المصرف السخي، ويلتزم بالمحددات البصرية لمصرف بولسكي الخاص PKO.

*المفهوم:

إن هوية المصرف التي أوجدها استديو وايت كات، قد كانت نقطة البداية للمشروع، جنباً إلى جنب مع شعار المصرف المميز بألوانه الأنيقة التي تعكس القطاع المصرفي الخاص بالأبيض والذهبي، والتي تستطيع هنا تحديد الألوان الأساسية للتصميم الداخلي الجديد.

كما تشكّل تلك الشبكة الأنيقة بخطوطها المنحنية عنصراً بصرياً آخراً ساهم في رسم وحي المشروع.

حيث تم التعامل مع فكرة الشبكة الرقيقة بطريقة إبداعية للغاية، إذ تم تحويل النقش ثنائي الأبعاد وإضافة بعدٍ ثالث عليه؛ لتصبح الآن عنصراً فراغياً قائماً بحد ذاته.

لكن كيف تم ذلك؟ للتوصل للتأثير الفراغي تم استخدام برنامجٍ خاص بالتصميم البرامتري، سمح بخلق كتلةٍ معقدةٍ ولكن منتظمة في الوقت نفسه، جسدت شكلاً جديداً مختلفاً مكوناً من شبكةٍ من الخطوط الرقيقة التي تلتقي في نقطةٍ مجردةٍ واحدة.

وهكذا تحول المشهد الهندسي المعقد إلى أنموذجٍ يُحتذى به في حلول التصميم الداخلي كلها.

*الألوان:

تم تطبيق ألوان مصرف بولسكي؛ الأسود والأبيض والذهبي، بتتابع كامل، ولكنها هنا مع درجاتٍ من الرمادي.

حيث تبع المصمم نهجاً محدداً للتلاعب بدرجات اللون الذهبي، التي أُدخلت للمساحات الداخلية بطريقةٍ قوية؛ إذ يوازن اللون الذهبي التناقض البصري القوي بين الأبيض والأسود، كما أنه يتمتع بخواص تزيينية ورمزية غنية، على اعتباره لوناً راقياً يشير إلى تلك القيم الخاصة؛ كالثبات والنماء والهيبة.

أما عن منطقة خدمة العملاء، فقد تم فيها الاعتماد على مزيجٍ أنيقٍ من الأسود والذهبي، يكسره البياض في بعض المناطق، ويطغى على المنطقة الخلفية من المساحة، وذلك نظراً لشخصيتها المحددة.

بالنسبة لجدران غرف الاجتماعات فيطغى عليها اللون الذهبي الدافئ، الذي يرمز للدخول لقلب المساحة.

ويبقى أخيراً اللون الأسود، الذي يخفي الثراء “الداخلي” للون الذهبي.

*الحلول الوظيفية:

يقسم الفرع وظيفياً إلى منطقتين: منطقة خدمة الزبائن والمكتب الأسود.

تهدف الحلول التصميمة في هاتين المنطقتين المنفصلتين لتحقيق تماشٍ فعال بين المساحات المختلفة ذات الوظائف المحددة.

وهكذا تأتي منطقة خدمة الزبائن بأجواءٍ منفتحة تزيدها إبهاراً غرفة الاستقبال المذهلة، التي ترتبط مباشرةً باستراحةٍ فسيحة، يمكن أن تخدم في الوقت عينه كغرفة انتظار أنيقة لعملاء المصرف.

تمتاز كلتا المساحتين بكلّيتهما المنفتحة ودرجاتهما اللونية الغامقة والأنيقة.

تؤدي غرفة الاستقبال المستخدمين بانسيابية إلى غرفة المؤتمرات، وبعدها إلى غرفة اجتماعات مريحة وأخيراً مكتب المدير.

لكن الجدير بالذكر هنا أن جميع تلك المساحات قدتم تصميمهابطريقةٍ خاصة لضمان سرية الاجتماعات مع العملاء.

أما عن المبدأ الأساسي في المنطقة الخلفية من المكاتب فقد تجسد في خلق بيئة عمل فعالة ومريحة لكافة الموظفين، في الوقت الذي اعتُمد حل تنظيمي مفتوح المساحة في المكاتب، الهدف منه الحصول على منطقة مكاتب فسيحة ومنفتحة وفعالة.

*مواد التشطيب:

أملى المفهوم الشامل لتصميم المساحات الداخلية اختيار مواد التشطيب التي عليها أن تعكس معايير المصرف العالية؛ وهكذا تنوع نطاق المواد المستخدمة فيما يخص الجودة واللون ليشمل أوراق الجدران الأنيقة والطلاء الفاخر والمفروشات المميزة والسجادات وتشطيبات الأسقف التي تقدم الراحة الأمثل للمستخدم وتلاقي القيم الديكورية في الوقت نفسه.

فعلى سبيل المثال تم الاعتماد على مفروشات حديثة الطراز وتجهيزات إنارة فعالة تؤكد على الشخصية الفردية للمساحات الداخلية، عدا عن دورها الهام كعناصر ذات سمات جمالية متنوعة وفريدة.

وطبعاً تكررت فكرة الشبكة الرقيقة في عدة مواضع؛ حيث نجدها بشكلٍ معدّل على هيئة نقشٍ خطي في الأرضيات والأسقف، كما يمكننا تقفي أثرها في الجدران الزجاجية وفي التنجيد وفي نقوشٍ فريدةٍ محفورةٍ بنموذجٍ خاص في هندسة الأعمدة.

ليبقى أخيراً المثال الأكثر إبهاراً لتكرار هذا النقش في الجدار الموجود خلف طاولة الاستقبال؛ والذي يأتِ على شكل بروزات معينية الشكل نافرة ومحدّبة.

إقرأ ايضًا