نبض جديد من مرسيدس في قاعة مهرجان فرانكفورت

0

يبدو أنه ما من بديلٍ عن التصميم الجميل للترويج لأي منتج؛ فحتى شركة مرسيدس الفاخرة لم تكتفِ بسحرها الخاص، وفضّلت الاتكال على أنامل المعماريين للترويج لمنتجاتها المبهرة خلال معرض السيارات الدولي، الذي جرت أحداثه بين الثالث عشر والخامس والعشرين من أيلول الفائت.

فباعتماد مفهوم “النبض”.. نبض الجيل الجديد من السيارات، جسد التعاون بين Kauffmann Theilig واستديو Markgraph -وهو التاسع من نوعه بين الاثنين- رؤية مرسيدس الخاصة في تصميمهم لصالة العرض ضمن معرض IAA الشهير.

حيث احتضنت قاعة مهرجان فرانكفورت مرةً أخرى ضيفها العزيز، مرسيدس بينز، ضمن أجواءٍ تصدح وبكل وضوح بخبرة مرسيدس على مدى 125 عاماً منذ ابتكار السيارة على يد كارل بينز.

فبمجرد الدخول إلى قاعة المهرجان يمكن للزوار الصعود 15 متراً نحو الأعلى بوساطة الأدراج الكهربائية، حيث سيُذهلون هناك بالمنظر المبهر للمعرض بأكمله، فمن تلك النقطة ينطلق ممرٌ بطول 650 متراً عبر مساحة حميمية مزينة بالتراسات، تؤدي بالزوار في نهاية الجولة إلى الطابق الأرضي.

ومع إطلالة مثالية على منصة الميديا، يمكن للزوار إكمال رحلتهم في أرجاء الصالة وهم على إطلاعٍ كامل بما تعرضه المنصة في كافة مراحل تجوالهم، ففي كافة طوابق المعرض تسمح الدرابزينات الزجاجية والحواف الطويلة ومناطق الجلوس المدمجة بالتصميم في فتح أطرٍ وتصورات جديدة للزوار، الذين سيتمكنون بدورهم من التمتع بمنتجات المعرض من جهة، وبالمعلومات المعروضة عليهم من جهة أخرى.

الجدير بالذكر هنا، أنه وفي الطوابق الثلاث للمعرض يمكن للزوار اختبار تجربة مذهلة في مناطق عرض السيارات الموزعة بشكلٍ واضح والمنشأة بمتانة، هذا عدا عن استمتاعهم بالتفرج على القطع الأثرية الحرفية التاريخية وتراكيب الميديا المميزة.

فبمجرد أن تطأ أقدام الزوار هذه المساحة المغطاة بالقبة التاريخية سيتعرفون على صورةٍ مميزةٍ تكشف عن استمرارية إرث مرسيدس بينز العريق في معرض السيارات الدولي، حيث تتقابل على طول المحور الطولاني لقاعة المهرجان منصات الزوار في الجهة الشمالية والمنصة الضخمة المتوضعة في الجهة الجنوبية، وترتفع جميعها وصولاً إلى القبة الزرقاء المعلقة.

علاوةً على كل ذلك، تمتد بمحاذاة المنصة شريطةٌ نحتية من الألمنيوم المصقول مشطبة بتشطيبة فضية بمساحة 1200 متر مربع منقوشٌ عليها علامة مرسيدس بينز التجارية، وتتوسطها منصة ميديا حركية تعرض بشكلٍ مستمر عروضاً مذهلةً عن منتجات الشركة الفريدة.

وأخيراً تحمل تركيبة LED، بأبعاد 40×12 متر وبدقة 4 ميغابيكسل، الفكرة الأساسية لمساحة المعرض، ألاوهي النبض المتحرك الذي يقدم إيقاعاً خاصاً لتجربة الزوار مباشرةً قبل الاطلاع على السيارات.

إقرأ ايضًا