دارٌ للعطور الفرنسية تزين مدينة الضباب

0

باعتبارها علماً من أعلام دور العطور الفرنسية، كان لابد من تصميم متجرٍ مميزٍ لعلامة ديبتيك التجارية الفرنسية في لندن، لذا قامت شركة سبيشل بروجكت المعمارية، ومقرها لندن، بتصميم متجرٍ فريدٍ من نوعه ليتربع بفخامةٍ وأناقة في متجر “ليبرتي” متعدد الأقسام في مدينة الضباب الرومانسية.

أما عن رؤية المصممين لمشروعهم هذا فقد تمثّلت في توحيد علامتي “ليبرتي” و”ديبتيك” المميزتين في مساحةٍ مصممةٍ بأعلى المعايير. وهكذا بالاعتماد على تصميم ديبتيك التقليدي، تم خلق تجربة خاصةٍ للبيع بالتجزئة تبقى في نفس الوقت وفيةً لخصائص الاستكشاف والابداع والتميز التي لطالما سبغت علامة ديبتيك التجارية.

بناءً عليه هدف تصميمنا لليوم لالتقاط جوهر الإرث الإبداعي الذي تم استيحاؤه من الشركاء الثلاثة المؤسسين لـ ديبتيك، بشغفهم للتصميم وتعبيرهم الفني ودافعهم الدائم لتوضيح تعبيرهم الإبداعي والتصريح عنه، الأمر الذي أدى بالمتجر للظهور بحلةٍ فخمةٍ تكللها رؤيا إبداعية مميزة.

وهكذا نجد أنه ومن خلال التصميم تتم دائماً الإشارة إلى الحمض النووي المادي والبنيوي للعلامة التجارية بهدف خلق منصة تصميمٍ خاصة يعبّر فيها كل عنصرٍ عن إرثٍ وإمكانياتٍ ونوعيةٍ تعزز تجربة تسوقٍ فريدةٍ من نوعها ومفهومٍ للبيع بالتجزئة خاص بـ ديبتيك.

فبمجرد دخول المتجر ستلاحظ عزيزي القارئ محور الجذب الأساسي في المساحة، ألا وهو عارض المنتجات الذي تم خلقه من خلال دمج القماش المميز الذي ابتكره مؤسس ديبتيك، كريستيان مونتارد غورو، مع قماش “نيدينغورث” الذي ابتكره متجر “ليبرتي”، لتكون النتيجة خاصيةً تصميميةً لافتةً للانتباه.

كما أنك لن تستطيع تجاهل التركيبة الخشبية الفاصلة للمساحات الداخلية والمصنوعة من الفورمايكا، حيث تم التوصل لتنفيذها من خلال قطعها ليزرياً لتعكس نقوش القماش المميز المبتكر من ديبتيك. لتأتي فيما بعد، وتقابلها تماماً، نقشة “نيدينغورث” المطبوعة على صفائح موصى عليها خصيصاً لهذا التصميم الفريد.

طبعاً يمكنك عزيزي القارئ أن تتحرى من خلال تصفح الصور الثقوب العديدة التي تم قطعها ليزرياً أيضاً وبشكلٍ فرديٍّ في هذه الفواصل الخشبية لتمثّل فجوات لاستراق النظر على الجدار الخلفي المكسو بالمرايا، الأمر الذي من شأنه أن يعكس مستوىً من الحرية للناظر، ويؤدي إلى تحقيق دمجٍ بين تصميمين مميزين بهدف خلق تأثيرٍ ذي طبقاتٍ متعددةٍ من الألوان المنعكسة والنقوش والمواد التي تزين الفراغ الداخلي.

هنا يعلّق مدير الشركة المصممة، السيد كريستوفر روبينسن: نحن سعيدون للغاية لعملنا على مثل هذا المشروع الرائع، حيث تمثّلت رؤيتنا التصميمية للمتجر في دمج علامتي “ليبرتي” و”ديبتيك” المميزتين في مساحةٍ مصممةٍ بأعلى المعايير، وإن العمل مع ديبتيك هو عبارة عن عمليةٍ لامتناهيةٍ من الاستكشاف والتعبير الخلاق، فمع نطاقٍ مبهرٍ من المنتجات الإرثية والاستثنائية حظينا بفرصة عكس طابع العلامة التجارية بطريقةٍ إبداعية عبر هذه المنصة التصميمية.

ختاماً، بالاعتماد على العلاقة الخاصة التي تجتمع “ديبتيك” و”ليبرتي” جاءت أوراق الجدران والأقمشة لتكون فكرةً متكررةً عبر التصميم. كما كانت حوامل عرض عطور ديبتيك المصنعة خصيصاً للمتجر خصائص تصميمية إضافية هامة في المشروع, بالإضافة إلى جزر الطاولات المتجمعة هنا وهناك، إلى جانب الثريات المصنعة خصيصاً أيضاً للمشروع، ليتكامل المتجر بـ 52 حاملة شموع مضروبةٍ بالرمل تتدلى من السقف النحاسي المبهر مشيرةً بذلك إلى إرث هذه العلامة التجارية الفخمة.

إقرأ ايضًا