مطعم 39V جزيرة بحد ذاته

1

على الطابق العلوي من مبنى هسمان، يعشش مطعم 39V تحت أفاريز أسقف المنازل الباريسية… وكأن هذا المطعم من تصميم فريق Naço المعماري يحتل جزيرةً بمفرده، إذ تحيط به أربعة شوارع، ويبدو للوهلة الأولى وكأنما تم اقتطاعه من المباني الأخرى كواحدٍ من منازل البلدة الضخمة.

قام فريق العمل العبقري بتطويق الموقع ليرتفع المطعم على المدينة، ويفسح المجال أمام إطلالةٍ غير مسبوقة البتة والتي تفتقر إليها عادةً الأسقف الباريسية، فقد تم تصميم مطعم 39V على شكل كتلةٍ مقلوبة تغطيها العديد من الأسطح الجصية المضاءة بطريقةٍ مخفية لتعكس أجواء الترفيه داخل المطعم.

ومن الداخل يمكن للمرء مراقبة حركة الشارع في جادة 39V عبر الأسطح الزجاجية التي تطوق الساحة الداخلية، والتي تدعونا هي الأخرى للجلوس في أرجائها تحت سماء باريس، ومن ثم يقود هذا الطابق الزوار إلى المطابخ أو إلى الحانة بشكلٍ طبيعي متى أرادوا، فالتسلية والكياسة إحدى أهم العناوين لهذا المطعم، لتبقى المفارقة الأبرز قدرة مطعم 39V على التخفي على أمل إبراز أفضل مزاياه.

حيث نلاحظ بأن المطعم نفسه مفتوحٌ على ساحةٍ داخلية من خلال فتحةٍ تفاعلية ضخمة، في الوقت الذي تضيف فيه الأضواء الذكية -من تصميم صوفي برير- أجواءً مميزة على أجزائه التي يبقى فيها التراس العصري الجزء الأبرز بمقاعده الخمسين ومساحته المحدودة ولكن المرحبة، أما للوصول إلى المطعم فعلى الزوار أن يسلكوا طريقاً سرياً عبر شارع كونتان بوشار، ليستمتعوا بالإجواء الاستثنائية في واحدٍ من أهم المطاعم في فرنسا.

إقرأ ايضًا