متجر Trina Turk للوازم النسائية: إدمانٌ على التصميم المعماري وتصميم الملابس

5

تعترف مصممة الملابس من كاليفورنيا Trina Turk ببساطة قائلة: أنا مدمنةٌ حقيقيةٌ على العمارة. وقد قامت شركات ومصممين مختلفين بتصميم 7 محلات صغيرة للوازم النسائية لهذه المصممة، فمن أجل متجرها الأول في Palm Springs، استأجرت Kelly Wearstler -وكان ذلك في عام 2002. ومن ثم تلتها مواقع أخرى من قبل Jonathan Adler and Bestor Architecture.

وبافتتاحها لمتجر لوازم نسائية في Bal Harbour Shops جنوبي شاطئ ميامي، تحولت Turk إلى شركة MR .Architecture + Decor الأمريكية للديكور والعمارة الداخلية، حيث قابلت الرئيس David Mann أثناء جولة في مقر Palm Springs التي تضمنت منزل Richard Neutra الذي يمكن أن يتهدم فجأة بعد عدة أسابيع فقط في خسارةٍ حتميةٍ.

وبالإضافة إلى هذا، يقول Mann: عرفت Trina أنني نزلت إلى فلوريدا كثيراً وتمكنت من الاطلاع على جزء صغير من الموقف المحلي.

وقد وصفت Turk الفنادق والمتاجر الفخمة الواقعة على الواجهة الأمامية في Bal Harbour Village في فلوريدا بأنها: عمارة عائدة إلى الستينيات من القرن العشرين، إلا أنها مصانةٌ بشكل رائع.

هذا ويقع متجرها للوازم النسائية والممتد على 2,000 قدم مربع على المستوى العلوي من المجمع التجاري بالتحديد، بالقرب من متجر Neiman Marcus و Graff للمجوهرات. وهنا تقول عن قمصانها التحتية النسائية المصممة بأشكالٍ هندسية وتنانيرها وبذلاتها الرسمية وبذلات السباحة والمجوهرات وحقائب الحمل والوسائد: ربما نحن لا نبيع سوى الأشياء الأرخص هنا دائماً. وبالحفاظ على نفس مستوى الروح التفاؤلية، طلبت من Mann أن يجعل المتجر منفتحاً ومسلياً -أو كما قال المهندس- “ليس رخيصاً ولكن ليس باهظاً أو مرعباً”.

ولأنها سبق أن بدأت المشروع مع شركة أخرى لم تنجح في إتمامه، كان هناك ضغط زمني كبير، حيث كان على Mann أن ينجز المشروع في غضون 20 أسبوع فقط.

أما الحركة الأكثر حيوية فهي الخليج الصغير للسقف المضاء بالنيون والمنحني مثل المسبح الأسطوري بالقرب من فندق Raleigh. وبالإضافة إلى هذا، قام Mann ببناء جدران شبكية من القوالب الاسمنتية.

ومن أجل تمييز المدخل، تم تركيب شعريات أنثوية مغرية بعناصر جاهزة من الألمنيوم. كما تم تفصيل صناديق العرض المطلية بالأخضر وطاولة دفع النقود بشكلٍ رخيص مع الأقواس البيضاء المقلوبة. ثم أتت أماكن الجلوس المعنقدة والمنجَّدة بالجلد من مجموعة Turk الخاصة، بينما أتت الكراسي الجانبية البرتقالية من مجموعة William Haines والكراسي ذات الذراعين من تصميم Milo Baughmann.

وبما أنها امتلكت لتوها أحد الطاولات الجانبية السداسية التي يعلوها حجر الترافرتين، قام Mann بالبحث عن واحدةٍ أخرى. كما وُجِد زوجٌ من التركيبات الشمسية المعدنية القديمة (المحتوية على قرص مركزي شبيه بالشمس تنبعث منه الأشعة الشمسية) على الجدار فوق طاولة دفع النقود، فضلاً عن المصابيح الكروية القائمة خلف كراسي Baughmann.

في حين يعترف Mann قائلاً: إن التركيبات الضوئية هي الأسوأ، فأنت تختار واحدةً لأنك لم تر مثلها من قبل ومن ثم وفي غضون دقيقتين فقط تراها منتشرةً في كل مكان.

وربما يكون Morris Lapidus -المعماري الذي يشتهر بأسلوبه المنحني المتوهج بالألوان في فندق Miami Beach- يقترب من إفراطه في التعريض للنور، ولكن Turk تحب المظهر على أية حال.

ولهذا أخذ Mann مثالاً من فندق Fontainebleau Miami Beach للردهة التي تشير إليها Turk على أنها “منطقة جلوس للذكور” أي المكان الذي ينتظرون فيه زوجاتهم وصديقاتهم إلى أن يُنهين التسوق. وبحشره بين غرف تبديل الملابس على كل جانب، تم تخطيط هذا المخبأ البيضوي الساحر بالمرآة وإكسائه بكميات كبيرة من قماش الملابس ذي اللون الأخضر.

وقد قالت Turk نهايةً: لقد أنجز David عملاً رائعاً في جعل مكان ضيق كهذا يبدو مريحاً جداً. ويأتي هذا الإحساس بالراحة من سجادة الصوف الخشن والمسطبة المنحنية بلطفٍ لتنتثر عليها الوسائد في تنسيقٍ من نماذج Turk.

أما تقدمة Lapidus فهي مناسبة جداً في Bal Harbour. حيث تم مؤخراً تهديم مبناه Americana الواقع مباشرةً على الشارع -وهو المبنى الذي بناه عام 1956 في غابةٍ مطرية مزودة بالزجاج – لإفساح المجال أمام بناء فندق شققٍ صغيرة.

إقرأ ايضًا