مثال حي عن الأداء البيئي عالي الفعالية والجمالية

0

بوقوعه على حافةٍ جرفية بارتفاع مئة متر فوق سطح المحيط وعلى موقع عمرانيٍّ ضيق، لم يكن أمام معماريي Utz Sanby إلا أن صمموا هذا المنزل في مدينة كوينز كليف في أستراليا بتوجهٍ شمالي جنوبي وبأعلى معايير الاستدامة البيئية، التي لم يقف دورها عند المحافظة على البيئة وحسب، وإنما توفير أكثر الظروف المعيشية راحةً لمستخدمي المنزل.

قد تكون ممن بدأوا بالتشكيك، ولكن إن أردت أن تعرف سر هذه الحرفة المعمارية، إليك التفاصيل:

عن طريق استخدام جدرانٍ كبيرة مضلعة تمكّن المصممون من فصل وظائف المدخل وتوزيع الحركة والتجوال المستقلة عن مناطق المعيشة والحديقة، ليس هذا وحسب، وإنما تمكّنوا بذلك من التوصل للمقدار الصحيح من الخصوصية والدعم الإنشائي اللازم لجناح غرف النوم في الطابق العلوي.

وبعد أن اصطاد فريق العمل كل هذه العصافير بحجرٍ واحد، ما كان منهم إلا أن شكّلوا مناطق المعيشة الأساسية بطريقةٍ تربطها مع مساحة الحديقة والمحيط، وبأسلوب يستفيد بأقصى قدرٍ ممكن من هندسة المبنى، الذي يتسع مع التوجه نحو حافة الجرف.

حيث وعن طريق وضع الجدران الإنشائية والتزجيج عالي الفعالية والسقف المميز بمنتهى الدقة تم التوصل لغرفة معيشة واسعة غارقة بالضوء الطبيعي والتهوية والخصوصية والمناظر الخلابة في نفس الوقت.

علاوةً على ذلك، تم تصميم المنزل بحيث يكون فعال حرارياً أيضاً، وذلك عن طريق استخدام أرضيات خرسانية وجدران حجرية في الطابق الأرضي بهدف تأمين كتلة حرارية، إلى جانب استخدام نظام تدفئة مائية تحت الأرض، تم تطبيقها عبر مساحات المعيشة بأكملها للحصول على الدفء اللازم في فصل الشتاء.

كما تم استخدام أرضيات داكنة اللون في منطقة المعيشة كي تمتص الحرارة وتخفف من الوهج الناتج عن انعكاس ضوء الشمس على مياه المحيط في الصباح الباكر، ليأتي أخيراً دور كاسرات الشمس عالية الفعالية والمراوح السقفية، التي تساهم في إدخال الضوء والهواء الطبيعيين إلى كافة الغرف.

ليس هذا وحسب، فقد تم تزويد المنزل بخزانات أرضية تخزن مياه المطر بقدرةٍ استيعابية تزيد عن 5 آلاف لتر، يكمن دورها الأساسي في تأمين المياه اللازمة لاستخدامات دورات المياه وسقاية الحديقة وغسل الملابس.

فهل توافق بأن هذا المنزل هو مثال حي على الأداء المقتصد للغاية في مجال فعالية الطاقة والاستدامة، يؤمن لقاطنيه مساحات مبهرة تدعو للعيش والترفيه وتقدير العالم الطبيعي؟

إقرأ ايضًا