فندق في سنغافورة يهزأ من والدها!

1

تُناطح رؤوس التماثيل في فندق The Club السحب، وهو فندقٌ من تصميم الشركة السنغافورية Ministry of Design حيث تتماوج في ردهاته أقمشة متدلية من السقف في أجواء يطغى عليها الأبيض والأسود فقط- وتتوزع الأشجار والنباتات بين جنباته. وقد أضفى المصممون روح الدعابة على التصميم بأن وضعوا تمثالاً كبيراً للسيد Thomas Stamford Bingley Raffles السياسي البريطاني الذي أسس سنغافورة والملقب بـ “والد سنغافورة”، إلا أنهم قد حجبوا رأسه بالستائر القماشية المتدلية من السقف.

يُعتبر فندق النادي آخر تصاميم Ministry of Design كفندق بوتيك مقدماً لموقع Club Street مساحةً مُحافظة تضم 22 غرفة فريدة ومتميزة، بالإضافة إلى بار سماويٍّ في القمة مع منصةٍ في الهواء الطلق، ومساحةٍ لتقديم المأكولات والمشروبات، وبار في الطبق السفلي كبوفيه مفتوح للوجبات الخفيفة.

وقد خلقت MOD في تصميمها للفندق رؤيةً موحدةً لتجسيد مفهوم النادي في التصميم وفي كل المساحات والبيئات المتعلقة بالفندق. إذ يدمج النادي بتصميمه أسلوباً معقداً متكلّفاً ومريحاً بنفس الوقت، حاملاً السمات المحلية المتميزة مع بعض المواصفات العالمية المعاصرة.

يقول Colin Seah مدير التصميم أنه: في بحثنا في كيفية دمج الفندق مع بيئة سنغافورة وفي المنطقة الغنية تاريخياً بالتقاليد المحافظة في شارع Club Street و Ann Siang Hill استقينا إلهامنا من مصدرين: الأول هو تاريخ سنغافورة كمستعمرة، والذي جسدناه في دلالاتٍ فكاهية حديثةٍ بتماثيل يفوق حجمها الأحجام الطبيعية للبشر كتمثال Raffles الذي يخبئ رأسه بين السحاب، وكذلك الكثير من الدلالات المختبئة بين الأثاثات والأعمال الفنية.

أما مصدر الإلهام الثاني فقد أثارته طبيعة المنطقة وشعبيتها كمركزٍ للحوالات المالية، فمع بدايات قرننا الحالي كان المهاجرون الصينيون يكسبون المال بصعوبةٍ وكانت الرسائل المحمّلة بالأشواق تعود بحزنٍ إلى مرسليها في الوطن. وهكذا أخذنا ذكريات هذه التبادلات وخلقنا ملامح ومواصفت تلمّح لهذا الإرث في غرف الفندق أجمع، حيث يلتقي الرحالّة الحديثون برحالّة الماضي لدقيقةٍ من الزمن.

هذا ونجد أن لابد لكل غرفةٍ من أن تضم تصميماً تقليدياً يدل على الاستعمار ويستحضر الكثير من التفاصيل الحديثة والمواقف ووسائل الراحة ليخلق جماليةً فريدةً وأنيقةً بنكهة الاستعمار.

فأجمل ما في الفندق أن لكل غرفةٍ ما يميزها ويجعلها فريدةً بين نظيراتها، إذ تختلف المخططات، ولكل غرفةٍ تشكيلاتها الفنية الخاصة من القماش. حيث صممت MOD الأعمال الفنية المناسبة للفندق وقام الفنان المحلي الشهير Wynlyn Tan بتطبيقها بأجمل صورةٍ ممكنة في المكان. وللضيوف حرية اختيار النزول في الفندق في ردهة الطابق الأرضي أو عند البار السمائي على السقف، والذي يُطل على منطقة شارع النادي Club Street المحافظة وعلى المنطقة المركزية للأعمال والتجارة في سنغافورة. أما المساحة المخصصة لتقديم الأطعمة والمشروبات من تصميم Jane Yeo فتضم ردهة للجلوس وبار لتقديم الوجبات الخفيفة في بوفيه مفتوح بالإضافة إلى غرفتين خاصتين.

وفي الحديث عن مشروع فندق النادي لابد من الوقوف على تاريخ شركة MINISTRY OF DESIGN وشعارها الذي يتلخص في “التحري وتشويش ثم إعادة تعريف الأماكن والأشكال والتجارب التي تحيط بنا وتعطي لعالمنا معنىً.”

و MOD كشركة متخصصة بالتصميم فإن لها توغلاتها وأبحاثها التي تخلقها وسط أجواءٍ ديمقراطيةٍ تشبه العمل في استديو، وتتقدم بانسيابيةٍ بين الشكل والموقع والمادة والفراغ. فهم يرغبون “بالتحري” حيث تكمن القدرة الكامنة في التصاميم الحديثة، ثم “يشوشون” الطرق التي لطالما تم خلق هذه التصاميم وتصوّرها بها، وفي النهاية يقومون “بإعادة تعريف” العالم من حولنا بطرقٍ مبتدعةٍ مبتكرة.

وبرأيهم، فإن هذا ما يمكن تسميته بالتغيير الحقيقي، وليس مجرد تغييرٍ لأجل التجديد.

وبتحصنهم بهذه الطموحات، فإنهم يبدأون أي مشروعٍ جديدٍ وهم متحمسين تجاه أمرين؛ الأول اقتباس واستنباط الكثير من الموقع الذي يحتضن المشروع، والثاني، الحلم بحريةٍ بهدف تجاوز الواقع المجرد وتقاليده. وهكذا فإن كل مشروعٍ من تصميم MOD يطمح لخلق مفاجأةٍ مبهجةٍ ولكن لأن يحافظ على صلته بحقيقته، وليبقى محليّ الطابع وإن تميّز على نظرائه، وبذلك يحظى بجاذبيةٍ عالمية.

تطغى على هذه الشركة روح الجماعة، ولطالما تلقوا معاً الإشادة حتى من النقاد، والكثير من الجوائز الدولية دوناً عن التغطية الإعلامية لمشاريعهم. ومن الجوائز نذكر جائزة RISING STAR OF ARCHITECTURE من MONOCLE SINGAPORE SURVEY، وجائزة مفتاح الذهب GOLD KEY AWARD وجائزة التصميم الدولية بالإضافة إلى جائزة التصميم PRESIDENT’S DESIGN AWARD التي حازوا عليها مرتين. وإلى جانب كل هذا فهم قد ظهروا في العديد من المجلات الإلكترونية على الإنترنت مثل SURFACE و FRAME و WALLPAPER.

هذا دوناً عن ملف أعمالهم متعدد التخصصات، فقد فازوا بالجائزة الكبرى بمنافسة التصميم SAPORITI ITALIA الإيطالية، وقد تم عرض برجهم المعروف باسم برج الفخامة Luxury Tower في معرض أسبوع ميلان للتصميم Milan Design Week 2010.

وقد لا يتسع المكان لذكر المشاريع المحلية والدولية التي قادتها MOD والتي نذكر أشهرها مؤخراً: الفندق الملكي الجديد NEW MAJESTIC HOTEL، وجناح سنغافورة بمعرض شنغهاي إكسبو 2010، بالإضافة إلى فندق HYATT HOTEL بسيئول، والكثير من المشاريع الأخرى في تصميم الفنادق والمعارض والمتاحف والمتاجر والبوتيكات.

إقرأ ايضًا