لأول مرة العمارة في الكواليس..ودور البطولة من نصيب المُنتج

3

قد يبدو للوهلة الأولى وعند سماع اسم متجر اليوم وهو KIPPING أنه متجرٌ لبيع جلود الحيوانات، ولكنه في الحقيقة متجرٌ لبيع الأحذية، ويقع المتجر الفريد في وسط مدينة Bregenz النمساوية وفي منزلٍ يعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر.

فبالإضافة إلى صنع وبيع الأحذية، يقوم متجر KIPPING بإنتاج النعال الطبية أيضاً، ومن هذا المنطلق اعتمدت فكرة معماريو GRID في التصميم على توحيد الأحذية يدوية الصنع مع صناعة النعال الطبية إلى جانب العروض التي يتم طرحها في مواسم البيع لتشكل جميعها منتجاَ موحداً ومترابطاً منطقياً.

أما وبهدف تقليص توزيع المساحات، فقد تمّ إقحام المفروشات داخل الجدران، في حين تنبثق بعض الأجزاء من الأرضية تدريجياً، لتنحدر بعدها إلى الأسفل وبانسيابية بالغة من جديد، حيث نلاحظ وبالنظر إلى مخططات التصميم من GRID والتي تأخذ الزبون إلى عالم من الأحذية الساحر، تسلسلاً في أقسام المتجر ولكن في إطار موحّد، بدءاً باختيار الحذاء وعملية القياس ووصولاً لخدمات التصنيع وأخيراً وليس آخراً البيع والشراء.

حيث يدخل الزبون إلى المتجر من الجهة اليمنى وبعد انتهاء عملية القياس، يمكنه أن يقرر فيما إذا سيقوم بجولة على منطقة تصنيع الأحذية الوقعة إلى الخلف، أو الاكتفاء بالجلوس في حجرة الاستراحة المقنطرة ريثما يجهز طلبه، وفور الانتهاء يمكن لزبون KIPPING الخروج من منطقة البيع المباشر الموجودة إلى اليسار.

وأخيراً فقد استطاع المتجر الفريد من نوعه في المنطقة كسب ثقة العديد من الزبائن الدائمين، وربما يُعزا ذلك إلى أنامل فريق العمل في GRID الذي قام بخلق وحدة متكاملة من خلال توحيد ألوان المفروشات والأرضية والجدران بغرض تسليط الضوء على المنتج والمستهلك فقط.

إقرأ ايضًا