استديو Formwork؛ من قلب عوالم الفنانين الخاصة

6

عندما يتكلم معظم الفنانون عن عوالمهم نجدهم يصفون أماكن هادئة شبه معزولة ومغلقة، تتسع فقط لهم ولخيالهم وأعمالهم الفنية، وانطلاقاً من صورة هذا العالم إلى جانب بعض الضرورات العملية انتهى فريق Architecture Republic من تصميم هذا الاستديو الفني للفنان جون غراهام في العاصمة الإيرلندية دبلن.

حيث طلب العميل من معمارييه إنجاز تصميم داخلي لاستديو جديد يقع عند نهاية حديقته، وبسبب طبيعة عمل الفنان التي تقتضي عرض أعماله الفنية وتفحصّها من الأعلى، توصّل فريق المصممين لما ترونه في الصور.

فتحت اسم Formwork أُنجز هذا الاستديو بعيداً عن الطريق، ليشكّل عتبة دخول ومنطقة عزل بين منطقة العمل الخاصة والطريق العام، ويمثّل وسيطاً بين مساحتين خارجيتين جديدتين هما الفناء والحديقة.

يتألف الاستديو من غرفة مفردة بأبعاد 5×5 متر، وينصاع بكافة حذافيره لقوانين التخطيط المحلية والقيود الاقتصادية، ومع ذلك يقدم فراغاً مميزاً لمستخدميه؛ حيث ينخفض مستوى الأرضية المشطبة بمقدار 75 سم تحت مستوى الأرض ليتناسب مع طريقة عمل الفنان في استديوه الخاص، فبهذه الطريقة يمكن له وضع أعمال الفنية الكبيرة دون أي إزعاج، في حين كان عليه في الماضي إما الوقوف على كرسي أو وضع أعماله الفنية القيمة على الأرض ليتمكن من تفحّصها وتأملها؛ لكن ليس بعد الآن، فمن الآن وصاعداً سيتمكّن من تفحصها بمجرد الوقوف على “المستوى الأرضي”.

أما عن السقف فيتمتع هذا بارتفاع متواضع، يبلغ عند نقطة الدخول 2.4 متر، ويتصاعد تدريجياً بمجرد النزول إلى مركز الغرفة، حيث يصبح 3.15 متر.

وطبعاً لا يسعنا وصف الاستديو دون التطرق إلى مواد البناء، والتي تشكّلت بمجملها من الإسمنت المسلح الذي يغطي الجدران والأرض والسقف محوّلاً المكان إلى صندوق كامل، تكمن أجمل اللقطات فيه في شريطي الضوء الضخمين الموجهين بجهة شمال-جنوب، واللذين يرسمان حركة الضوء خلال النهار مباشرةً على الجدران.

وتماشياً مع هذين الخطين، يمكننا ملاحظة تلك الشريطة الخرسانية المطوية التي تخط الغرفة بأكملها صعوداً ونزولاً، مشكلةً درجاتٍ لطيفة في إحدى المواقع، ومكاتب في مواقع أخرى، وحتى سريراً نهارياً في إحدى الزوايا، قبل أن تعود إلى طريقها الأصلي، أما من الخارج، فيتميز الاستديو بتشطيبته الخرسانية المضروبة بالرمل، التي تشكل نقيضاً ناعماً للقوام الداخلي الغني.

وإن بدأتم تظنون أن مثل هذا الاستديو باستخدامه الكثيف للكتلة الخرسانية سيُطبق على أنفاسكم، أدعوكم للهدوء والتروّي قبل إصدار الحكم؛ فقد أخذ فريق Architecture Republic بعين الاعتبار هذا الإحساس، وعمدوا إلى توفير رابطٍ رقيقٍ مع البيئة الخارجية، ولكن بشكلٍ محدود، إذ يقتصر الأمر على شريطٍ من النوافذ المنخفضة التي يمكن النظر من خلالها بمجرد الجلوس، والتي تسمح للضوء الطبيعي بالدخول إلى الاستديو بلطف، في الوقت الذي تقدم بحضورها المحدود مساحةً جداريةً كافية لتعليق الأعمال الفنية التي يتمخّض عنها ذهن العميل المبدع.

إقرأ ايضًا