محطة Lifetime التلفزيونية… للنساء فقط!

2

نستهل خبرنا اليوم بالحديث عن Lifetime Television وهي الشبكة الأمريكية التلفزيونية المتخصصة بالأفلام والمسلسلات والمسرحيات الموجهة للنساء والتي تمتلكها A&E Television Networks، والتي تتخذ من كلماتٍ مثل “تواصل والعب وشارك” عنواناًعريضاً لتصميم مكتبها في منهاتن.

وتقبع الشبكة من تصميم شركة HOK العالمية حوالي 70,000 قدم تربيعي من مرافق ميناء الشحن الحكومي السابق، والتي جاءت لتحتل طوابق شبكة نيويورك التي كان ينتمي إليها في السابق عملاق الدعاية التلفزيونية Ogilvy.

وعن الموضوع يتحدث إلينا المدير العام والمدير التنفيذي Rick Focke الذي أشرف على المشروع الجديد قائلاً “لقد تمّ إيواء الناس في المكاتب القائمة ومحطات العمل العالية بدون التعرض لضوء النهار، كما وقد من الصعب الوصول إلى هذه المكاتب من قبل.”

فعلى نقيض إرث Ogilvy، أراد مالكي الشبكة الشهيرة بأن تكون المساحة الجديدة مكان عملٍ مشوق، ومفتوح بشكلٍ كبير وجماعي في نفس الوقت، حيث يمكن لزوار المكان الاستمتاع والجلوس في الردهة المزروعة بمقاعد مميزة بلون الخزامى على السجادة الملونة برسومٍ أشبه بالدوامة من تصميم Paul Smith.

وهنا نشير إلى أثر اختيار لون الخزامى، حيث تمّ اختياره بالذات بوحيٍ من لون الشبكة الأساسي، والذي يعاود الظهور من جديد في الطريق الرئيسية التي قام فريق العمل في HOK باستخدامها لتنظيم المكتب، كما وقد تمّ تثبيت العديد من أضواء LED الالكترونية Panelite على طول هذا الطريق المقوس، بالإضافة إلى العديد من الصمامات الالكترونية المثبتة على إحدى الجداران، والتي تغمر الأرضية بلون الخزامى وسلسلةٍ أخرى من مختلف الألوان.

وعن هذا الجدار الذي تم إرفاقه بعشرة ألوانٍ مختلفة يتابع Focke قائلاً “لقد تمّ إضاءة هذا الجدار باللون الزهري خلال أسبوع التوعية لمكافحة سرطان الثدي، بينما كان يبدو في الرابع من تموز أشبه بالألعاب النارية.”

وبغض النظر عن الإضاءة ذات التكنولوجيا العالية، نلاحظ وجود ضوء النهار وبنسبٍ كبيرة، الأمر الذي أضاف نكهةً مختلفة على تصميم HOK يختلف عن سابقتها، من جهةٍ أخرى أرادت الجهة المالكة للمشروع الابقاء على المكاتب القديمة المحيطة بغرض تخصيصها للرد على المكالمات الهامة بخصوص المبيعات، والتي تعدّ أصغر نسبياً في حين تمّ إكساء جدرانها بالزجاج، بهدف ضمان دخول ضوء النهار الطبيعي إلى عمق المكاتب.

كما وقد تمّ ابتكار أقسام رياضية للموظفين من تصميم Knoll، بالإضافة إلى الحواجز المنخفضة بين المكاتب، بهدف إبقاء الموظفين على احتكاك وتواصل دائمين والذي كان يفتقر إليه المكان من قبل.

أما مناطق للاستراحة فقد تمّ ابتكارها لتضمّ بدورها غرفةً للاجتماع بإضاءة حمراء، والتي تعزز أيضاً من التفاعل بين طاقم العمل من خلال اللقاءات والمؤتمرات الدورية، حيث يمكن لهم مشاركة الأحداث اليومية مع زملائهم في ظل الرسوم المريحة التي تملأ قاعة Town Hall إلى الخلف من الردهة.

حيث يستمرهذا القسم القديم الذي يعود تاريخ بنائه إلى أيام ميناء الشحن الحكومي السابق حتى المنطقة الرئيسية، مع بعض التعديلات التي طرأت عليه، فقد تمّت إعادة إكساء سطحه الاسمنتي القديم وقامت بدلاً منه أرضية لامعة من خشب الخيزران والتي تعكس الثرية المتدلية من السقف، إلى جانب كونه غرفةً غير رسمية للجلوس وكافتريا في نفس الوقت، حيث استطاع القائمون على المحطة إعادة ترتيب المكان قاعات الاجتماعات، ليليق بعروض الشركة الكبيرة والعروض الإعلانية.

وقبل الختام هناك سؤال من المؤكد بأنه يدور في أذهانكم الآن، هل هذه حقاً مكاتبٌ للنساء؟…والجواب ليس تماماً، فقد كانت رغبة مالكي الشبكة تتلخص بخلق مكاتب جماعية ليست لجنس دون آخر، ولكن في نفس الوقت لا يمكننا أن نتجاهل بأنها في النهاية مكاتبٌ للنساء!!

ولذلك وتعاطفاً مع موظفات Lifetime، قامت شركة HOK بابتكار غرفتي تواليت للرجال ولكن بحجم صغير، في حين جعلت من غرفتي النساء أكبر ومصحوبةً بأماكن لتعديل المكياج!!

إقرأ ايضًا