أجواء داخلية فريدة في مطعم آرا بيتزا الإسباني

0

لم يعد الدخول إلى الحمام في المطاعم العامة محرجاً بعد الآن، فكم من رجلٍ دخل حمام السيدات على سهوةٍ منه، وكم من سيدةٍ أصيبت بالذعر لدى ظنها بأنها في مأمنٍ عن أعين الرجال، وتفاجأت بأنها في المكان الخطأ!

فقد قام فريق Pablo Téllez برسم رجلٍ على باب حمام الرجال وسيدة على باب حمام السيدات، من أسفل الباب وحتى أعلاه وبألوانٍ صارخة ومشرقة للغاية، وذلك في مطعم آرا بيتزا في برشلونة… فلا مجال للخطأ بعد الآن.

ولكن هذه الرسومات الضخمة المخطوطة يدوياً التي تغمر المكان ابتداءً من أبواب الحمامات وانتهاءً بجدران وواجهات المطعم، حيث تم تصوير مجموعة من الحيوانات الملونة اللطيفة تتفاعل مع مأكولات المطعم المختلفة على نقيض صور الوجبات السريعة التقليدية التي تملأ عادةً جدران المطاعم لم تكن الحدث الأبرز هنا على الإطلاق، فقد قام فريق Pablo Téllez برفد مطعم آرا بيتزا الواقع على بعد ثلاثين دقيقة من برشلونة، بعمارةٍ فريدة وبسيطة في آنٍ واحد، ويظهر ذلك جلياً بالنظر إلى السقف الرائع، الذي استطاع أن يحول المطعم من مجرد ورشةٍ قديمة إلى تحفةٍ معمارية جديرة بالثناء.

كما ويضم آرا بيتزا منطقتين رئيستين، الأولى خاصة بطلبات التوصيل الخارجية، والثانية خاصة بزبائن المطعم ممن فضلوا تناول وجباتهم في الداخل، وتعتبر هذه الأخيرة المنطقة الأهم؛ حيث تشهد العديد من النشاطات والأشخاص في اليوم الواحد، الأمر الذي قد يُعتبر مشكلةً بالنظر للأعداد الكبيرة والشخصيات المتنوعة المرتادة للمكان؛ ولكن قد تم حل هذه المشكلة ببساطة من خلال استخدام الموشورات المختلفة على ارتفاعات متنوعة، التي ساهمت بخلق العديد من المؤثرات الضوئية على الجدران وكنتيجة، خلق مساحات مختلفة تلائم شتى الأذواق في المساحة الواحدة.

وهنا لابد من الإشارة إلى الإضاءة التي تلعب دوراً كبيراً في هذا المشروع، فإضاءة المطعم تختلف كلياً عن إضاءة منطقة العمل، حيث تغلب الألوان الدافئة على الأجواء بما ينسجم مع شعار المطعم.

أما الطاولات فقد جاءت كنتيجة لدراسة أطباع رواد هذا النوع من المطاعم، حيث يرغب رواد المطاعم الحديثة بطاولات أكثر عملية، وهو ما دعا فريق Pablo Téllez اختيار أخشاب Valchromat لصنع هذه الطاولات ومن ثم اقتطاعها بتقنية CNC، ويمكن لهذه الطاولات أن تتداخل فيما بينها كما تتداخل أجزاء دودو القز، لتأمين مساحة مرنة قادرة على التأقلم ونشاطات كل مجموعة.

أخيراً يحتضن كل طاولةٍ كرسي من نوع Dr.yes من تصميم EugeniQuitllet+Phillip Stark، إذ كانت هذه الكراسي كانت الخيار الأفضل لخفتها ومقاومتها ناهيك عن سماحها للأشخاص بالتحرك بكل مرونة.

إقرأ ايضًا