سبوتات من نوعٍ آخر

0

شاع مؤخراً استخدام السبوتات في السقف في المنازل والمكاتب وحتى المطاعم، ولكن هذه الموضة كلفت مهندسي الديكور في المقابل البحث عن طرق متجددة لإبراز هذه السبوتات على نحو غير مطروق.

فقد قام المعماريان الإيطاليان Franco Tagliabue و Pietro Bagnoli على سبيل المثال بتنفيذ مجموعة من الفقاعات المقلوبة في سقف إحدى الاستوديوهات المسرحية في ميلان، ومن ثم قاما بإقحام السبوتات والملاقف داخل هذه الفقاعات.

ومن الملفت هنا -عدا عن وجود السبوتات- بأن الاستوديو ويدعى “Zona K” كان في السابق مجرد مبنى مكتبي، حيث قام أحد الكتاب الإيطاليين بشراء هذا المبنى قبل أن يقوم بتكليف Tagliabue و Bagnoliلتحويله إلى مساحة مرنة جداً قادرة على استيعاب مختلف الأحداث الفنية من معارض وحفلات موسيقية، فضلاً عن البروفات والعروض المسرحية.

فالسقف هنا لم يكن مجرد ستارة لإخفاء السبوتات، إذ ارتأى المعماريان استغلال هذه المخاريط الغائرة في سقف القاعة الرئيسة في مسألة توزيع الصوت وإخفاء الكابلات الكهربائية، بغض النظر عن إقحام زوجين من المصابيح داخل كل مخروط لتعزيز إضاءة الاستوديو.

على نقيض الفقاعات المقلوبة، التي أضفت ديناميكية واضحة على تصميم الاستوديو بشكلٍ عام وعلى تصميم السقف بشكلٍ خاص، سوف تلاحظ وجود شقوق غاية في الانسيابية في جدران الممرات التي تمتد من القاعة إلى غرف تغيير الملابس ودورات المياه والمطعم والمكتب في الجزء الأمامي من المبنى.

إقرأ ايضًا