نمطٌ معماري مميز يتجسد في متجرٍ ياباني

5

إنها عملية تجميل ولكن من نوعٍ خاص، قام بها معماريو NEZU AYMO على متجرٍ ياباني ومركزٍ ثقافي في آنٍ واحد يدعى Winkeltje، وقبل سرد تفاصيل المشروع على أسماعكم، يجدر بنا الإشارة إلى الشركة المصممة، وهي الشركة المعمارية العريقة بشراكةٍ يابانية دانماركية، والتي حاول Yukiko Nezu و Skafte Aymo-Boot وهما مديري الشركة ومنذ تأسيسها في السبعينيات، تبني أفكار جديدة في شكل المبنى والتخطيط العمراني والمفاهيم المكانية إلى جانب الداخل.

حيث كان الهدف من هذا التصميم خلق مدخلٍ شيق يغلب عليه الطابع المحسوس إلى جانب الكشف عن موادٍ مبتكرة ولكن بنكهةٍ يابانية، ويقع متجر Winkeltje الياباني في الجزء القديم من أمستردام، ويشتهر ببيعه المنتجات اليابانية منذ عام 1976 من السيراميك إلى الكيمينو الياباني المزركش وحتى المصابيح.

واليوم قد تمّ تكليف معماري NEZU AYMO لإعادة تصميم طابقين بالإضافة إلى الطابق الثالث من المبنى، والذي يضم بدوره المركز الثقافي الياباني الصغير.

فقد تمحورت فكرة التصميم الرئيسية حول طرحٍ جديد لاستخدام المواد اليابانية التقليدية من خلال وضعها في قالبٍ عصريٍ جديد وبتفاصيلٍ مثيرةٍ للدهشة، حيث نلاحظ بأن معظم المفروشات ما هي إلا نتاج أيدي معماريي NEZU AYMO، والتي استطاعت قلب المتجر الصغير إلى قطعةٍ معمارية تحمل طابعاً معمارياً ملتحماً بأجواء تصميم الأزياء الراقية.

حيث تمت تغطية الجدران والسقف بمواد ناعمة وطبيعية ساهمت في قلب المتجر إلى مساحةٍ ملموسة ومشرقة، فعلى سبيل المثال وبالنظر إلى الجدار الموجود إلى يمين المدخل، نجد أنه قد تمت تغطيته بشرائط أفقية من قطع القماش الأبيض الذي يخفي وراءه نظام رفوفٍ بارع، كما يقوم في الوقت نفسه بالكشف عن شكلٍ بارزٍ أفقي متموج على الحائط.

بينما وعلى الجدار المقابل، تحيط بالرفوف شبكةٌ بيضاء مليئة بالعقد غير المنتظمة والطويلة التي تتدلى من السقف، حيث تتكون هذه الشبكة من ورق الغزل التي تمّ نقعها مسبقاً في ماء الرز بهدف زيادة ثباتها.

في حين تقوم قشور الخيزران بتغطية السقف لتشكّل بذلك نظاماً ثالثاً من الخطوط داخل المتجر، وأخيراً لتشترك المفروشات اليدوية الخشبية مع المنسوجات البيضاء والأرضية الاسمنتية المصقولة بخلق جوٍ شيقٍ وأنيقٍ ومشرق.

وبالانتقال إلى مساحة العرض في الطابق الأول، فقد تم تصميمه على شكل سلسلةٍ من أربع غرفٍ مختلفة والتي تشترك بوجود أرضية خشبية، كما ويسترعي انتباه زائر المتجر المئات من الأوراق اليابانية الرقيقة الحمراء والبيضاء، والتي تم تعليقها من السقف لتكسو المكان على شكل فراء.

وبإنطلاقنا إلى المساحة المجاورة، وهي الكوة الفريدة بلونها الرمادي الغامق، والمتخصصة بعرض الرسوم الخشبية اليابانية والأعمال الفنية الأخرى، فقد تم اقتطاعها من غرفة الشاي في وسط المكان بواسطة حواجز قابلة للتحريك، بوحيٍ من الحواجز الورقية اليابانية الشهيرة، كما تمّ حشوها بشبكةٍ يدوية من الخيزران والقش بغرض تأمين فصلٍ بصري دون حجب الضوء، في حين تظهر وإلى الخلف منها مساحةٌ لعرض الأعمال الفنية على طول نافذة الأمامية.

وأخيراً وليس آخراً، يحتل المركز الثقافي الياباني الطابق الثاني من Winkeltje، ويكشف عن غرفةٍ كبيرة تتوسطها طاولة لعقد الاجتماعات، في حين تمّ تشطيب كامل أرضية هذا الطابق وجدرانه وسقفه باللون الرمادي الفاتح والكالح، أما الأضواء الدائرية فقد تمّ توزيعها بوحيٍ من توزع بتلات الورود ولكنها هنا مصنوعةٌ من الستوكو على شكل ثرياتٍ معاصرة.

إقرأ ايضًا