قبة من التلال المنخفضة في الجناح البلجيكي بمعرض شنغهاي

3

سلمت شركة JDS Architects لمؤسسها ومديرها المعماري الدنماركي Julien de Smedt -والتي تتميز بمزجها بين التفكير المبدع والإنتاجية الفعالة من خلال تطوير طرق جديدة للتحليل والتنفيذ- مشروعها لمسابقة تصميم الجناح البلجيكي في معرض شنغهاي العالمي المستمر من 1 أيار إلى 31 آب لعام 2010، حيث يمتد على 5000 متر مربع سيتم إنشاؤها بميزانية تصل إلى 4,000,000 يورو.

ومن الملاحظ أن الجناح البلجيكي ينبثق في معرض شنغهاي من الخارج من خلال سلسلة من التلال الخفيضة، رامزاً إلى المساحة الطبيعية في الجزء الجنوبي من بلجيكا ومصنوعاً من التربة المجموعة من أعمال التنقيب الثانوية في أساس الموقع. حيث تُحاط هذه التلال بالجناح نفسه، متفاعلةً مع بيئة المعرض. وعند الالتفاف حول هذه التلال المنخفضة، يصل المرء إلى الضواحي الدائرية للجناح. فتتحول تجربة اكتشاف الجناح إلى تجربة غامرة حقاً، حيث سيعمل الجناح البلجيكي كرحلةٍ عبر التجارب المتنوعة، وحلقةٍ ترشد الزائر عبر جميع جوانب محتوى المعرض وتربطهم مع بعضهم ومع البرامج الأبيقورية المنغمسة باللذات للمتجر والمطعم.

كما تبدأ زيارة الجناح البلجيكي بالدخول في نطاقٍ من التجارب والخبرات المتميزة. ومن الواضح والمتعمد أن تكون أهمية المساحة التفاعلية الكبيرة بمثابة عامل جذب للزوار ومظلة تتجمع تحتها جميع الوظائف العامة للجناح. فهو بالنهاية مكانٌ للتجارب سيعمل كشاشةٍ كبيرةٍ تُعرَض عليها الانطباعات والتعبيرات المتعلقة ببلجيكا مع ربطها بشنغهاي في الوقت الحاضر.

إقرأ ايضًا