خلاصة حياة كاملة في معرضٍ واحدٍ من تصميم Frank Gehr

3

يعد هذا المعرض الفني مزيجاً بين العمارة والتصميم والفن البصري، وهو يتسم بالحميمية والطابع الاستقصائي، حيث تُظهر الرسومات المعروضة ضمن متاهةٍ دائريةٍ تجربة الحب الفاشلة والرحلات الشهيرة للكاتبة Sophie Calle ابتداءً من باريس وانتهاءً في طوكيو.

 صمم هذا المشروع الضخم كلاً من Frank Gehr و Edwin Chan، وهما من أبرز الشركاء في شركة Gehry Partners, LLP ذات الشهرة العالمية في مجال العمارة وتصميم المباني السكنية والأكاديمية والتجارية والمتاحف.

وقد تميز تصميمهما للمعرض باستخدام العديد من المواد العاكسة التي تساعد على إظهار انبثاق الأفكار وغيابها في ذهن الفنانة، وبتقسيمه المؤلف من ثلاثة أجزاءٍ هي التصوير وغرفة الفندق الثلاثية الأبعاد واللوحات. حيث وُضِع كل شيءٍ على شكلٍ حلزونيٍ، بهدف خلق الانسجام مع شكل القاعة المستديرة (Rotonde)، التي تشير تسميتها إلى القاطرات والعربات التي كانت تستخدم في أواخر القرن التاسع عشر، وتتميز هذه القاعة بقطرٍ يبلغ 50 متر وبارتفاعٍ داخليٍ يتراوح بين 6 و8 أو 11 و15 متر عند قمة قبتها لتتيح دخول أشعة الشمس إلى كل المكان.

وتشتهر الفنانة الفرنسية والكاتبة والمصورة والفنانة التخيلية  Sophie Calleبإخفائها للفرق بين الفن والحياة الواقعية في أعمالها، وتحديداً في عملها المتعدد الأجزاء “Exquisite Pain” أو “الألم المميز”، الذي وظفت فيه مجموعةً من اللقطات الفوتوغرافية والرسائل والمذكرات.

 ويعد الجزء الأول من هذا العرض بمثابة سردٍ تنازليٍ للأحداث الكئيبة الموثقة بالصور والنص، والتي جرت خلال 92 يوماً بين فترة مغادرتها في أواخر الثمانينات من القرن العشرين من موطنها في باريس ووصولها إلى نقطة تلاقيها مع حبيبها في مدينة نيودلهي.

 أما تكرارها لحادثة الليلة الكئيبة التي أمضتها في الفندق الهندي، بالإضافة إلى قصص الضياع المدمرة فقد تم جمع معظمها من الأصدقاء والأقارب. والملفت في الأمر أن جميع المذكورين في العمل هم متطوعين باستثناء البطل الذكر الوحيد.

 

إقرأ ايضًا