مسافة من الضباب؛ تقنية جديدة في تقسيم المساحات الداخلية

1

مسافة من الضباب… هذا هو الاسم الذي أطلقه معماريو الشركة المعمارية اليابانية GreenBlue على مشروعهم الذي تم إكمال بنائه في مقاطعة سايتاما في اليابان, وهو عبارة عن منزلٍ تم تزويده بمساحاتٍ داخلية تضم حواجز بيضاء مخرمة تتخلل المساحة, حيث يدمج هذا المشروع الحواجز المعدنية ضمن المساحات ليعطي إحساساً بالخصوصية ضمن خطة مفتوحة.

بإمكاننا القول أن كل القواطع المخرمة تمتلك نقوشاً مختلفاً لتنتظم بشكلٍ متداخل مع بعضها البعض, إذ يخلق هذا التداخل نمطاً مختلفاً ومستمراً يعتمد على زاوية الرائي التي يقف عندها معطيةً منظراً مشوهاً لأي شيءٍ يوجد خلف الحاجز. وكما ذكرنا آنفاً أن المنزل يقع في إحدى ضواحي طوكيو, وهو يقع بالتحديد عند نهاية طريقٍ مسدودٍ ليجاوره منازل منفردة لسبع عائلات.

لابد من الإشارة إلى أن اليابانيين عادةً ما يستفيدون من نهايات الطرق المسدودة كمساحات عامة مخصصة للعائلات الذين يعيشون عليها, بحيث يلعب فيها أطفالهم مع بعضهم وكأنها ساحةٌ للعب, ولكن لسوء الحظ تميل معظم منازل المقاطعات اليابانية لأن تكون غير متصلة بالشوارع.

بالعودة للتصميم الداخلي، لم يكن تقسيم المنزل استثناءً على الإطلاق, فقد تمثّلت طلبات العميل في توسيع المساحة وتصميم مخططٍ مفتوحٍ بحيث يتناسب في نفس الوقت مع أسلوب حياتهم. وكنتيجةٍ لذلك قرر المعماريون تصميم منزلٍ بمظهرٍ مشرق، كما أرادوا إيصال هذا الإشراق إلى الغرف، بالإضافة إلى تأمين إنارةٍ طبيعيةٍ في الجناح النهاري داخل المنزل. بناءً عليه أصبح موضوع الخصوصية في المنزل تحدياً واضحاً، خاصةً مع فتح المنزل على الشارع.

فقد أصبح من الواضح أن قرب المنزل من الطريق قد جعل من عملية الفصل بين المساحات نوعاً من التحدي, لذلك قرر المصممون خلق الإحساس بوجود مسافة فاصلة بوحيٍ من النظر عبر الضباب. وبواسطة هذا الإجراء سيتمكن المعماريون من كسر مستوى الرؤيا دون خلق حاجزٍ صلبٍ في الطريق.

ومن خلال استخدام مبدأ فلترة الصور بات من الإمكان تعديل مستوى المعلومات البصرية النافذة من الطبقات المتعددة مع خلق تأثيرٍ مشابهٍ عملية النظر عبر الضباب.

ختاماً حرّك المعماريون منزلهم باتجاه نهاية الموقع بهدف خلق ساحةٍ أماميةٍ كبيرة، وبعدها قاموا بتعديل مستوى المعلومات البصرية من خلال العمل على تشطيبة الطابق ووضعية الجدران والانعكاسات التي قد تتولد على المرايا بالإضافة لاستخدام الزجاج.

إقرأ ايضًا