جناح فندقي على هيئة طائرة يهبط في أحضان كوستا ريكا

6

إن كانت أحلامك تأخذك أحياناً لتتخيل أنك تعيش كعائلة روبنسون السويسرية في قصة Family Robinson أو أن تعيش كشخصيات مسلسل Lost، فإن منتجعات الغابات المطرية قرب Quepos عند ساحل كوستا ريكا في مقاطعة بونتريناس قد تكون مجرد بوابة العبور.

حيث يقع منتجع Costa Verde Resort على حواف حديقة مانويل أنتونيو الدولية Manuel Antonio National Park ليضم جناح فندقٍ لا يُصدق يقع في طائرة Boeing 727 موديل عام 1965. حيث كان لهذه لطائرة حياتها الحافلة في السابق عندما كانت تقوم بالكثير من الرحلات إلى جنوب إفريقيا على خطوط Avianca الجوية.

أما الآن فتعمل الطائرة كجناحٍ يضم غرفتي نوم تطلان على المحيط والشاطئ وكلّ المناظر الخلابة للحدائق والغابات المطرية.

وكان قد تم نقل الطائرة قطعةً تلو الأخرى من مطار سان خوسيه San Jose إلى موقع استقرارها الحالي لتعلو قاعدتها الخشبية على ارتفاع خمسين قدماً بعيداً عن الشاطىء. وتبدو نوعاً ما وكأنها طائرةٌ معروضةٌ في معارض بيع الطائرات، ولنا أن نتخيل روعة وأبهة المناظر من شرفتها ونوافذها.

وبلا شك قد تطلب نقل الطائرة إلى المنتجع خمسة شاحناتٍ كبيرة، وكان للنقل طبعاً تأثيراته البيئية السلبية، ولكن النتيجة النهائية أنست الجميع تعبهم لتكون الطائرة بمثابة مثالٍ رائعٍ لنجاح مشاريع إعادة الاستخدام والتكييف.

وقد ضم الجناح الفسيح المكون من غرفتي نوم وحمامين مطبخاً صغيراً أيضاً، بالإضافة إلى تلفازٍ بشاشةٍ كبيرة وغرفة طعامٍ وشرفةٍ تُطل المحيط.

أما المفروشات الداخلية فأغلبها من خشب الصاج المشحون من إندونيسيا، حتى أن كسوة الطائرة الداخلية كانت بالكامل من الخشب الذي تم تقطيعه محلياً في كوستا ريكا.

وكما فندق Jumbo Jet Hostel في ستوكهولم –وهو طائرة بكامله- فإن جناح فندق الطائرة الكوستاريكية Costa Rican Airplane Hotel يوفر للمسافرين رحلةً بلا حركة، ولكنها توسع خيالهم وتسافر به إلى عالم الجمال.

إقرأ ايضًا