خلفية عصرية من أحجار تاريخية

0

لم يكن بمقدور معماري studioWTAv تجاهل عراقة هذا المبنى التاريخي، فلم تكن المهمة مجرد حشر معرضٍ فني في مبنىً قديم، بقدر ما كانت تسليط الضوء على الملامح الجمالية لهذا المبنى، وبالطبع تأمين خلفية عصرية لعرض الأعمال الفنية.

فمنذ اللحظة التي تطأ بها أقدامك معرض Arthur [email protected] للفنون المعاصرة في نيو أورلينز الأمريكية سوف تستقبلك أعمدةٌ خشبية كبيرة الحجم، بغض النظر عن الأحجار القديمة التي تؤطر مدخل المعرض ممتدةً من الأعلى وصولاً إلى الجوانب وحتى الأسفل، وبذلك سوف تشعر بأنك داخلٌ إلى معبدٍ من المعابد القديمة، ولكنك ستتفاجأ بأن هذه الأعمدة التي تشغل تركيبةً معمارية بحد ذاتها، ما هي إلى محاولةٌ من فريق العمل إضفاء شيء من العمق والوزن على المعروضات.

أما نسيج الدكرون الذي يمتد ما بين تللك الأعمدة، فيخدم بمثابة حاجزٍ مضاءٍ من الخلف يضفي تأثيراً دراماتيكياً يحاكي أجواء الشارع، بينما تتحول الأرضية الملساء من الرانتج إلى أداةٍ للربط ما بين أجزاء المعرض على اختلافها، وكذلك الأمر بالنسبة للألواح الزجاجية المنزلقة في واجهة المعرض، فقد تم اختيار الزجاج لتطويق المساحة الداخلية دون أن يعني ذلك حجبها عن العامة -كما هو حال المعارض- بل على العكس كانت النية دمج المعرض والشارع.

وكما بقية المعارض الفنية، يضم معرض Arthur [email protected] على مساحة 1,800 قدم تربيعي مجموعة من الخزائن والرفوف لعرض المنحوتات الفنية تظللها إضاءة خفيفة تم دمجها وكتلة المعرض، وبذلك تحول المعرض من مجرد معرضٍ فني إلى منزلٍ فني مستعد لاستضافة محظيات الفن المعاصر، أما الفتحات الجدراية فقد استطاعت أن تربط هي الأخرى -وعلى نحوٍ غير مسبوق- ما بين ورشات العمل ومساحات العرض.

إقرأ ايضًا