تصميم حذق يدمج العمل بالسكن

0

يحلم الكثيرون منا بالعمل في المنزل، ولكن هذا الحلم لم يتحقق بأبهى أشكاله إلا على يد المصمم الياباني يوكو شيباتا الذي استطاع أن يبتكر مساحةً للمعيشة والعمل في إحدى الشقق السكنية في العاصمة اليابانية طوكيو، وذلك من خلال إقحام جدارين متحركين.

ويدعى هذا المشروع “Switch أو حوّل” ويتألف من جزءٍ بإمكانه الانزلاق فوق طاولة الطعام ليحجب وراءه غرفةً للاجتماعات من جهة ومكتبةً من الجهة الاخرى، أما الأخيرة فتكشف في نهاية اليوم عن غرفةٍ للنوم.

وللإطلاع أكثر على التفاصيل يمكنكم متابعة الصور المرفقة، والتي تشرح التصميم الداخلي لهذه المساحة الغريبة العجيبة التي كانت فيما سبق مساحةً سكنية تقليدية، ولكن رغبة المالك جاءت لتفصل مساحة المعيشة عن المكتب.

بدا هذا الطلب مستحيلاً في البداية، نظراً لكون الكتلة الأصلية مربعة الشكل تدعمها جدران إسمنتية، ولكن إضافة اثنين من الرفوف الخشبية لكل منها بابٌ كبير سمح للمصمم بخلق مساحةٍ بمقدورها أن “تتحول” من منزلٍ إلى مكتب ومن مكتبٍ إلى منزل دون المساس بحرمة الكتلة الأصلية.

نلاحظ أنه قد تمت إضافة الرف الأول إلى غرفة الاجتماعات، وبذلك بات بالإمكان تقسيم غرفة الاجتماعات إلى اثنتين فقط بإزاحة الباب الكبير، لتصبح المساحة الواقعة بجانب الرف… مكتبة، كما ويضم الباب الكبير فتحةً تمكننا من رؤيتها عند الجلوس إلى طاولة الطعام.

وبهذه الطريقة تشترك المكتبة وبقية الغرف بطاولةٍ واحدة، أما الإضافة المميزة فقد كانت غرفة النوم التي ساهمت الفتحة السابقة في الرف بخلق ممرٍ يجعل من الوصول إلى الرف ممكناً من المكتب من دون المرور من خلال غرفة النوم.

وأخيراً وعندما يفتح الباب فإنه يقوم بتشكيل حاجزٍ ما بين غرفة النوم والمكتب، فضلاً عن قدرته على “تحويل” المساحة إلى مكتبة!

إقرأ ايضًا