سر نجاح طلاب جامعة توهوكو

1

يحكى بأن الألواح الخشبية المتموجة التي تكسو جدران وسقف هذه الغرفة هي سر تفوق طلاب جامعة توهوكو، فقد قامت إدارة فندق كاميا في منطقة ياماجاتا في اليابان بالإعلان عن مسابقة لتجديد جناح Hourai 1111، ولكن هل يعقل بأن مجموعة من ألواح السنديان هي سر نجاح هؤلاء الطلاب فقط؟

لم يكن البروفيسور Masataka Baba على علم بمستوى طلاب كليته، كلية توهوكو للفنون والتصميم، قبل الآن، فقد برع هؤلاء الشباب بتطويق هذه الغرفة بمجموعة من الألواح الخشبية المصنوعة من شجر السنديان، ولكن هذه الكسوة الخشبية لم تكن أبرز تفاصيل الغرفة، فقد تحولت هذه الألواح من مجرد كسوة للجدران والسقف لتشكل الأسرّة التي تواجه النوافذ المطلة على البحر.

ومن الملفت بأن هذه الألواح ذاتها، ما تلبث أن تنطوي وتتحول إلى مقاعد وما يشبه المنصة المرتفعة، كما ويسترعينا وجود مجموعة من المداخل في إحدى جدران الغرفة تؤدي إلى قاعة الدخول وإلى غرفة المكتب، مقابل مدخل مقلوب رأساً على عقب يقود بدوره إلى غرف الحمام والمغسلة والغسيل، حيث تم تشطيب هذه الغرف بأحجار سوداء على نقيض مساحات أخرى في الجناح، تم تشطيبها بألوان فاتحة.

لقد كان لإدارة الفندق الحق باختيار هذا التصميم، فقد استطاع هؤلاء الطلاب الشباب تحويل ألواح سنديان إلى أسرّة يمكن للمرء أن يستلقي عليها ويشاهد الأفق عبر النوافذ الطويلة الأفقية، حيث تتألف الغرفة من سطح منحني مصنوع من السنديان يبلغ عرضه 40 مم، وبذلك سوف يشعر نزلاء الجناح بغاية الراحة كما لو كان هناك شيءٌ ما يطوقهم، أو كما لو كانوا في إحدى الغيوم على جبل Hourai-san.

فقد تم تصميم الغرفة الكبيرة كما لو كانت أرض مصحوبة بثلوج وحولها ضباب كثيف، أما الغرفتين الأخريتين فمظلمتين أكثر!

إقرأ ايضًا