تجديد فندقي؛ والإطلالة على الشارع من الحمام!

3

على الرغم من أن فندق آرك ديل تياتري في برشلونة الإسبانية هو بالمقام الأول مكانٌ مخصص لاستراحة الزوار، إلا أنه يسعى مع تصميمه الجديد بتوقيع EQUIP Xavier Claramunt لأن يبقى ويحافظ على هويته العمرانية للغاية، وذلك عن طريق سبغ المساحات الداخلية بعبق الأجواء الخارجية بالاستعانة بعناصر وخلائط في المناطق العامة وتخصيص إطلالات على الشارع مباشرةً من غرف النوم!

بكلماتٍ أخرى يكمن السر في التصميم الجديد في فتح باب مباشر على الشارع وبالتالي على الأجزاء متغايرة الخواص، المخفية والخاصة من المنطقة التاريخية، وفيمايلي التفاصيل:

على مساحة 4,744 متر مربع طالت التحديثات هذا الفندق الفريد وانتهت منه في عام 2010، حيث جاء القرار بالمحافظة على الواجهة التاريخية على الرغم من عدم حصولها على الحماية الرسمية بأي شكلٍ من الأشكال، وذلك عن طريق حشر المبنى بين الواجهة وجدار المبنى المجاور المغطى بالرسوم الكرتونية.

تمت معالجة الغرف في المبنى الجديد وكأنها رفوف، كما تم استخدام مناور المنطقة التاريخية عالية الكثافة بهدف تأمين أجواء مبهرة في المناطق العامة التي تقع تحت مستوى الشارع، أما عن العلاقة بين واجهات المنطقة والواجهة الأنيقة الثابتة -التي تحتضن برنامجاً من الغرف التقليدية- فقد اتسمت بتعقيدٍ واضحٍ والكثير من الحركة؛ حيث تم اعتماد غلاف هائل يعكس ضوء النهار المتغير على واجهة المبنى الجديد.

هنا تجدر بنا الإشارة إلى أن كافة قرارات التصميم كانت حول المساحة، ولكنها أيضاً كانت حول التكامل والاندماج والانسجام في نفس الوقت، حيث لم يستطع فريق العمل تجاهل احتفاظ الواجهة بذكرى المبنى القديم الذي تربع في يومٍ من الأيام هناك، كما أنهم لاحظوا أنه فقط ومن خلال التفاوض مع القوانين للحصول على الإذونات اللازمة يمكن إرجاع المبنى في الطابق الأرضي لتشكيل مدخل مسقوف وفتح فناء داخلي داخل متاهة الشوارع الكثيفة في المنطقة.

فمن خلال العمل مع القوانين بهذا الشكل سيكون من المتاح وضع الغرف في الطابق الأرضي، وبالتالي الحصول على الخصوصية اللازمة بفضل أنظمة التجميع والتوزيع الفريدة التي سمحت للضوء بالتغلغل في الطوابق.

وبما أننا تطرقنا بالحديث عن الأجواء الداخلية، فقد توصل استطلاع لآراء المستخدمين إلى أن الفندق يتمتع بهويتين تختلفان حسب مكان تواجد الزائر، فمن يرى الفندق من الغرف يصفه بطريقةٍ مغايرة عمن يراه من المناطق العامة، التي تقع تحت مستوى الشارع، والتي تمت معالجتها بطريقةٍ شاملة لتزود الزوار بأركان وزوايا ذات أجواء مختلفة ولكن مريحة في الوقت نفسه.

حيث تم اعتماد تنوع كبير في الأشكال والألوان والمفروشات لتمثل المناطق العامة امتداداً لحيوية وديناميكية حياة الشارع، والتي لا تقع فعلياً تحت نظر مستخدمي هذه المناطق العامة.

بينما وعلى العكس تماماً؛ تتمتع غرف الفندق بأجواء رصينة هادئة تساعد السياح على التكيف بسهولة مع المكان، ليس هذا وحسب، إذ تم تزويد هذه الغرف علاوةً على ذلك بعلاقة بصرية مباشرة مع الشارع عبر منطقة الاستحمام الواقعة على الواجهة.

في الختام لا يسعنا سوى أن ننصحكم بعدم الفزع من منطقة الاستحمام، فلا تظنوا بأن لا مكان للخصوصية في منطقة مكشوفة على الشارع؛ إذ تم لفّها بطبقةٍ من الفينيل تحمي الزوار من أعين الفضوليين من المارة في الشارع.

إقرأ ايضًا