أناس وهميّون في كلية التكنولوجيا والإدارة في البرتغال

6

أبدع المعماري البرتغالي Nuno Montenegro بتصميمه الجديد لمبنى كلية التكنولوجيا والإدارة التابعة لمؤسسة Beja بالبرتغال، حيث يضم البناء الجديد الكلية التقنية وكلية الإدارة على مساحة 4250 متراً مربعاً. ويبرز بين بقية المباني بميزةٍ خاصةٍ فريدةٍ لتزيين جدرانه وواجهاته الخارجية والداخلية بأشكالٍ لأناسٍ يبدون وكأنهم يمارسون حياتهم اليومية العملية في الكليات.

ويصف البعض المكان بأنه يُشعرك دائماً بأنك لست بمفردك في المكان، فهو إن صح التعبير مكانٌ يضم الكثير من الانعكاسات المفتعلة لتحثّ المخيلة على اتخاذ طريقها في المكان. كما توحي هذه النقوش المنتشرة الممثلة لأشكال أشخاصٍ متوزعين في شتى أرجاء المكان بأنها توصل للطالب رسالةً بأنه سيتعلم بالملاحظة والمراقبة.

ومن المثير للانتباه في التصميم أنه يتحدى الناظر إليه كيفما اتجه بفكرته الغريبة، إذ يبدو أشبه بمتاهةٍ لشدة تشابه وتكرار التصاميم فيه، بالإضافة لواجهاتٍ يحار المرء بمكان مداخلها وكيفية الولوج إليها. كما تلعب الأطلية دورها البارز في هذه المتاهة، إذ يغلب اللون الأبيض على التصميم بأكمله ليجعل تمييز الأماكن أكثر صعوبةً والمتاهة أكثر تعقيداً.

وفي حين بدا المكان أشبه ما يكون بمتحفٍ معاصرٍ لكثرة المساحات المأطرة فيه وكأنها ترحب بمعروضاتٍ وتحف جديدة، إلا أنه ضم فعلياً مرافق تعليمية وبحثية كمختبراتٍ وقاعاتٍ دراسيةٍ قياسية بالإضافة لمساحاتٍ شغلتها الإدارة والخدمات.

أما فيما يخص المعماري Nuno Montenegro، فلا يمكن إغفال سيرةٍ ذاخرةٍ بالإبداع لبى فيها الكثير من الرغبات لعملاءه المتزايدين منذ إنشاء شركته M+P عام 2003، وتقع مكاتب شركته في منطقةٍ طبيعيةٍ عند مصب نهر Tejo في البرتغال. وتضم فريقاً متكاملاً بعدة اختصاصاتٍ لها رؤيتها الخاصة لتطوير المشاريع ومنح أفضل النتائج.

إقرأ ايضًا