إبداعات الحداثة في محل ESCADA في ميونخ

3

تبنت شركة Carbondale للهندسة المعمارية مشروعاً جديداً في مدينة ميونيخ الألمانية يمتد على مساحة 2,000 مترٍ مربعٍ، حيث سيستقبل المقر الجديد لماركة ESCADA للأزياء مئات الزوار كل موسمٍ من جميع أنحاء العالم للكشف عن مجموعتها الجديدة.

وقد أوكلت هذه الوكالة الشهيرة مهمة تصميم الوجه العماري العام – بما فيها واجهة المدخل وباحة المدخل والفناء الداخلي وردهة الانتظار والأثاث – إلى استديو Carbondale الباريسي.

إن المساحات الرئيسية الثلاثة (باحة المدخل وغرفة الانتظار والباحة الداخلية ) كلها مكسوة بواجهات أمامية شفافة لتشكل طريقاً بطول 75 متراً يطفو عبر مركز المبنى.

 كما أن المستوى الأرضي في كل منطقةٍ من هذه المناطق الثلاثة منقوش بشكلٍ فريدٍ من خلال تتابع الربطات الطولية التي تمنح إيقاعاً محبباً لطابع المدخل الرسمي.

وتتألف هذه الخطوط عند باحة المدخل من نوعين من الإسمنت على الممشى و4 أنواع من النباتات المزهرة التي تتناوب في تفتحها وفقاً للفصول المناخية الأربعة ومواسم الموضة المرافقة لها.

 وقد كانت الألوان الأربعة المزهرة (الأحمر والأبيض والزهري والبنفسجي) هي الوسيلة الأولى لنقل تجربة الزائر. وعند الباحة الداخلية يتناوب نسيج الخطوط بين شرائط من العشب والأرصفة الاسمنتية.

 كما أن مزيج المواد المعدنية والنباتية تسمح بالاستخدام الدقيق من دون خطر الإصابة، ومع ذلك عندما تتم مراقبتها بصرياً بشكلٍ عموديٍ من الفناء تظهر الباحة الخلفية خضراء بشكلٍ كاملٍ.

 وفي داخل الفناء تظهر الخطوط في الأرضية عبر شرائط متعددة الأحجام من الاسمنت المصقول والألمنيوم المطلي مع ممرات الإنارة الموضوعة بشكلٍ غير منظمٍ في السقف.

ويتخلل الفناء الداخلي المفتوح والممتد على 600 مترٍ مربعٍ 5 صناديق تشبه الأشياء الممتدة من الأرض وحتى السقف، والتي تتنوع بحجمها ولونها ووظيفتها. فالصندوق الأول هو ردهة المدخل المزودة ببارافينت مطلي باللون الأبيض الذي يشبه الستائر القابلة للطي المستخدمة في تبديل الملابس. أما الصندوق المركزي الكبير فهو يحتوي على قاعة الاستقبال، في حين يحتوي الصندوق الصغير ذو المستويين على المصعد المشترك. وهناك أيضاً صندوقين معقوفين هما عبارة عن كوات جدارية ارتدادية تشير إلى المداخل إلى غرفة العرض ومساحات المطاعم.

ويلتف كل واحدٍ من هذه الصناديق الخمسة بالإضافة إلى العامودين المركزيين على سطحٍ مبهرٍ ومبدعٍ مؤلفٍ من شفراتٍ عموديةٍ من الستاليس تيل المصقول والملمع موضوعةً على شكلٍ متعرجٍ.

وبما أنه مستوحى من النموذج المصنوع بمقصات صنع الملابس فإن هذا الشكل الجانبي الظاهر يبدو بشكلٍ مثلثيٍ فريدٍ محفورٍ في سجادة الصوف التي تم تصميمها خصيصاً لهذا المكان المميز بالاضافة إلى الأثاث الجلدي الرائع.

وبدلاً من استخدام اللون من أجل تمييز الصناديق المختلفة، عبرت الشركة المصممة Carbondale عن المادة من خلال الستاليس تيل الفاتح ذو اللون الفضي والذهبي الفاتح والأزرق الغامق والبورنزي.

وبما أنها معروفة بخرقها للحدود بين العمارة وتصميم الأثاث، استطاعت هذه الشركة أن تبتكر منطقة الجلوس مفروشة بأثاث من الجلد الأسود الغير لماع شبيه بذلك الموجود في سيارات الليموزين الفخمة.

كما أن طاولة الجلوس الطويلة (12 متر) مؤلفة من لوحٍ كبيرٍ مصنوعٍ من الجلد، يتفرع منه ثلاثة مقاعد منحنية ومغطاة بمسند أعوج للظهر.

وهناك أيضاً فيديو عمودي بطول 4.5 متر يقع بجانب صالة العرض يظهر فيديو لعارضات الأزياء وهن يتبخترن على منصة العرض، حيث تتألف هذه الشاشة الضخمة من 8 شاشات بلازما بدون إطار منسقة عمودياً بحيث تتمكن من عرض صورة متحركة واحدة.

بذلك يخلق الخط القوي للسطوح العمرانية مزيجاً سريع الزوال من المواد والانعكاسات التي تحول مقر ESCADA إلى مكانٍ مترفٍ وحديثٍ في آن واحدٍ، مما يساهم في نقل جوهر الماركة إلى العامة.   

إقرأ ايضًا