ظواهر طبيعية شيقة تجتاح مطعماً أوكرانياً

0

هل تفضلوا أعزائي القراء الاستمتاع بتجربة تناول كأسٍ من الكوكتيل في أجواءٍ تجعلكم تشعرون وكأنكم فراخ طيورٍ في أعشاشها، أم تكتفون بتناول وجبة عشاءٍ فاخرة على قمة إعصارٍ على سبيل المثال؟ أيهما أجمل بالنسبة لكم؟!

على الرغم من اختلاف الخيارين عن بعضهما البعض الشيء الكثير، جاء مطعم تويستر بقلم كلٍ من سيرغيه ماخنو وفاسيلي بوتينكو في مدينة كييف الأوكرانية، ليقدّم لكم كل ذلك دفعةً واحدة.

إذ يقوم تصميمهم الداخلي للمطعم على تحويل مساحة المشروع إلى مكانٍ يجتمع فيه عددٌ من الظواهر الطبيعية الشيقة في فراغٍ مريحٍ، حديثٍ ومستمدٍ من الطبيعة نفسها، لذا تم تقسيم المطعم إلى منطقتين أساسيتين؛ الأولى منطقة تناول طعام ممتدة على طابقين، والثانية منطقة بار تدعو زواها للاسترخاء والاستمتاع بشتى أنواع المشروبات اللذيذة.

انطلاقاً من هذه الأهداف، تم استيحاء شكل منطقة تناول الطعام من ظواهر الأعاصير والمطر الطبيعي؛ حيث تحتضن المساحة ست شرفاتٍ على شكل إعصار، من شأنها أن تخلق منطقة تناول طعام علوية ديناميكية مؤلفة من خمس وحدات، تحيط بها جدران مكتسية بألواحٍ خشبية تتناقض مع الأسطح الناعمة المستخدمة في الشرفات.

أما بالتوجه بأنظارنا نحو الأعلى، فلا يمكننا تجاهل تلك المصابيح الحميمية التي تم تصنيعها على شكل نقاط من المطر المتساقط من السقف، حيث كان من شأنها إكمال الأجواء الطبيعية ودفع مستخدمي وزوار المطعم للشعور بالمزيد من الاسترخاء والهناء في مساحةٍ طغت عليها ألوان البيج والبني والعقيق واللون الصدئ.

بالنسبة للبار، فقد تم صنعه باستخدام عصي خشبية متداخلة مع بعضها البعض، حيث تخلق هذه التزيينات الجدارية تأثيراً مشابهاً لأعشاش الطيور والعصافير، ليشعر كل روّاد المكان بالراحة والدفء والأمان.

ليس ذلك وحسب، فمن يدخل منطقة البار سيلاحظ وبلا أدنى شك تلك الكراسي المصممة خصيصاً لتذكرنا بأكواز الصنوبر والغابات…

باختصار لقد تم تصميم المكان برمّته وعلى مساحة 421 متر مربع ليشعر الناس بالمزيد من الاسترخاء، وليحوّل أذهانهم نحو الأجواء والمناخات التأملية.

إقرأ ايضًا