منزل عائم في خليج سان فرانسيسكو

1

كان الهدف الرئيسي من تخيل هكذا مشروع  هو تغيير موقفنا من فكرة المعيشة في قاربٍ، وترقية أسلوب حياتنا بحيث نحد من تدخلات البيئة برغباتنا.

ويعتبر تافوني -هذا القارب المخصص للسكن- منزلاً فخماً مترفاً، ولكنه على الرغم من ذلك صغير وضيق. فالقوارب التقليدية المعدة للسكن تتميز عادةً بأسقفها المنخفضة، مما يعطي شعوراً بالضغط وسلب القاطنين راحتهم، فيفضلون منازلهم عليها.

 وعلى النقيض تماماً نجد تافوني الذي برغم أرضيته الضيقة يبقى مترفاً بسقفه العالي، وتعدد غرفه وتقسيماته ذات الأسقف المرتفعة. أما الجدران المنصفة المنحوتة لتقسيم أجزاء القارب نظرياً، فهي مصممة لتعزيز التواصل بين الناس في القارب دون فصلهم كلياً، مع إعطاء الشعور بالخصوصية في نفس الوقت.

ولتصميم تافوني بهذه الطريقة عدة مآرب؛ فهو مُصمم ليكون مكان إقامةٍ دائمٍ، أو لتمضية العطلات فقط، أو ليكون مكاناً لإمتاع الأصدقاء بدعوتهم إليه وللاسترخاء في الصيف، أو حتى لعقد عشاءات العمل.

ففي خضم حياتنا اليومية التي زاد فيها التعداد السكاني وقلّت المساحات الخضراء، يعتبر بناء قوارب معدة للسكن حلاً يجب أخذه بعين الإعتبار. والمكان الأمثل لهكذا مشروع يمكن أن يكون مقاطعة Sausalito بكاليفورنيا، التي تمتاز بالمناظر الجميلة لخليج سان فرانسيسكو، وتطل على Tiburon المجاورة.

 وهكذا يعرفنا هذا القارب على وجهة نظرٍ جديدةٍ لتصاميم وأماكن معيشة أرقى، ليؤكد بذلك على إستمرارية وإبداع المصمممين الخلاقين.

إقرأ ايضًا