ورشة غزلٍ تتحول إلى مكتب تصميم مجلات في السويد

4

في قلب مدينة استوكهولم في السويد، قام المصمم Elding Oscarson بتنفيذ مكتب تصميمٍ خاص بالمجلات والمواقع الالكترونية على مساحة 160 مترٍ مربعٍ، حيث قام المهندس الإنشائي Konkret بتجديد بنية قاعةٍ قديمةٍ كانت تشغل ورشةً لغزل النسيج بمساعدة Nils Bengtsson Bygg و  Storskog Bygg & Montage في أمور البناء.

وقد حافظ التصميم على المساحات العارية والمزركشة للمكان، مع إضافة بعض التعديلات البسيطة لتتناسب وطبيعة العمل الجديدة، حيث تمت إعادة تصميم المكان الذي تضمن في ما مضى ميزانيناً يطل على غرفة الاجتماعات الخالية من النوافذ في الأسفل، بالإضافة إلى احتوائه مطبخاً ريفياً ممتداً على طول الجدار، لتشابه هذه العناصر كلها في تنسيقها وتوزيعها شكل حرف L.

 وقد تم الابقاء على بعض النوافذ كما هي بناءً على رغبة المالك الجديد الذي أراد المحافظة على النوافذ المتسلسلة والمتتابعة التي تميز المكان، بالإضافة إلى رغبته بإبقاء غرفة الاجتماعات وتأمين طاولةٍ للرسم لتُستخدم في الاجتماعات الغير رسمية، إلى جانب بعض محطات العمل وردهةً ومطبخاً وطاولة عشاءٍ صغيرةٍ.

ومن خلال تقسيم الفراغ بحائطٍ كفردٍ تمكن المصمم من خلق غرفةٍ إضافيةٍ كبيرةٍ كمقرٍ للاجتماعات، بالإضافة إلى غرفةٍ مستطيلةٍ يتم تخصيصها لباق الأعمال، حيث تم تقسيم هذه الغرفة برقةٍ من خلال استخدام شكل صندوقٍ يؤمن المساحة الملائمة للمنافع الإضافية مثل المطبخ مثلاً.

ومن خلال وضع جميع العناصر وضغطها بكل حذرٍ في هذا الصندوق، تمت محاكاة متطلبات المشروع دون التأثير على طابع الغرفة المفردة الكبيرة الذي يميز المكان.

أما الغلاف المغناطيسي من الفولاذ المكلفن الذي يغطي الصندوق فيعكس الألوان المحيطة على نحوٍ ضبابيٍ ليظهر الصندوق في النهاية وقد تم إدخاله عنوةً إلى التصميم.

وانتقالاً إلى التقنية المستخدمة للحفاظ على التوازن العام، لابد من الإشارة إلى انسيابية ألواح الزجاج الموجودة في الجدار وطريقة بناء الجدار نفسه، الأمر الذي يضفي عليها شعوراً بالصلابة وكونها مؤقتة.

 كما حافظ التصميم أيضاً على التسلسل المتتابع للنوافذ وعلى الطابع المستطيل الذي كان يميز الغرف.

 وبما أن التصميم احترافي بكل حذافيره، قام المصمم بمراعاة طبيعة العمل الجديدة التي تميز المكان، حيث تمت تغطية الجدار بأكوامٍ من صفحات المجلات، ليبدو المكان أكثر من مجرد قطعةٍ فنيةٍ تدعو للحوار، حيث ئسيؤمن في الوقت نفسه وظيفة الجدار العازل للصوت.

ومن الميزات الأخرى التي ميزت التصميم هي نجاحه بإلقاء الضوء على العري الذي يميز المكان، حيث حافظ على المساحات الخام المكشوفة، مع إضافة بعض التعديلات كالحائط والصندوق، لتتحقق في النهاية رغبة الزبون في الحفاظ على الجو الحرفي البديع الذي يتخلل أروقة المكان.

إقرأ ايضًا