جزيرة اصطناعية في الإمارات العربية؛ هذه المرة عمودية

0

لم يتوقع أحدٌ ظهور جزيرةٍ اصطناعية بعد جزيرة نخيل الجميرة، أكبر جزيرة اصطناعية في العالم، ولكن المعماري البولندي Alexander Krasinski استطاع أن يفاجئ الجميع ويكشف عن مشروعٍ جديد في الإمارات العربية المتحدة يدعى “الجزيرة الاصطناعية” أو Artificial Island.

حيث من المتوقع أن يطيح هذا البرج المطل على الخليج العربي بمن سبقه من المشاريع متعددة الاستخدامات، بامتلاكه أرضاً اصطناعية وبنية تحتية ملائمة الهدف منها تجميع أكبر عددٍ من الأشخاص، حيث يبلغ عدد سكان “الجزيرة” 52,096 شخص!

ويأتي مفهوم هذه “الجزيرة” كحلٍ في ضوء المشاكل المرتبطة بشكل وثيق مع تنامي أعداد سكان الكرة الأرضية وتأثير الإنسان على البيئة، فضلاً عن الاستمرارية في انتهاك حقوق الإنسان فيما يتعلق بالعمليات المتنامية الهادفة لخلق بنك عالمي وتأثير مشترك على تشكيل القانون الدولي.

باختصار يمكننا القول، بأنه ومع ارتفاع مستوى مياه البحر وارتفاع الضرائب، يمكن للجزيرة خلق دولة جديدة لها حكومتها وسياستها الاقتصادية الخاصة، حيث تقبع هذه “الجزيرة الاصطناعية” على سطح الخليج العربي مباشرة، وكأنها ميناءٌ بحري داخلي بمنصة خاصة بالسفن البحرية بقطرٍ يصل إلى ألف متر وبارتفاع يستقر عند ألف متر.

أما وعلى ارتفاع حوالي مئة متر فوق مستوى سطح البحر، فسيقبع مطارٌ خاص بطائرات الهليكوبتر، كما وسيكشف سقف “الجزيرة” البالغة مساحته 144,82407 م2 عن أجنحة ترفيهية ومرافق رياضية ومسرحية، فضلاً عن تراساتٍ مسرحية وحديقة مائية.

في المقابل تمتد المساحات المكتبية والإدارية والمراكز الحكومية والأكاديمية بمساحة 1,411,222,6 م2 على 48 طابقاً من “الجزيرة”، بينما تحيط بالردهة الداخلية مجموعة من الخدمات الترفيهية والتجارية.

إقرأ ايضًا