مصممة مصرية شابة تُذهل العالم بتصميم مسرح في القاهرة

3

وقعّت المصممة المصرية المعروفة شهيرة فهمي عام 2008 عقداً لاستلام مهمة التصميم الداخلي لمسرح قسم الفنون البصرية والاستعراضية في القاهرة في مصر كمستشارةٍ لشركتي CDC و SASAKI المعماريتين. ويعتبر المسرح جزءاً من المرافق التعليمية الهامة، وقد تم تصميمه مبدأياً كمساحةٍ تفاعليةٍ لتعليم الصوتيات للطلاب بتدعيم وتجهيز المسرح بمختلف المعدات الصوتية.

ويكمن التحدي في هذا المشروع في القدرة على تصميم مسرحٍ يتناسب مع هدفه التعليمي المحدد، في حين يبقى تحت ميزانيةٍ محددة. ولكن المشروع لم يتضمن كل الخطط العامة التي كانت متوقعة تبعاً للقيود المادية، إلا أنه استطاع استخدام المساحة بأكملها. حيث دمج مفهوم التصميم الجدران الجانبية كميزةٍ تفاعلية، حيث تنتشر لتتكيف مع الأداء الصوتي وتعمل كمختبرات تجريبٍ لمختلف الصفوف الأدائية. وتخلق حركات الجداران أيضاً تجربةً متنوعة وديناميكية للمتدربين.

وفي حين يتطلب الكلام وقتاً أقصر ليعود صداه مقارنةً بصوت الموسيقى، يمكن التحكم بذلك بتنوع استخدام المواد في المكان. فتتوزع على جدران المسرح فجواتٌ يخلقها إيقاع الأعمدة الموجودة. وقد دمج التصميم المبدأيّ الفجوات بغرف إرتدادٍ خلف جدران الامتصاص الرئيسية والمقسمة إلى عدة ألواحٍ ملتفة.

وتستطيع الأجزاء المختلفة من الحائط أن تتحكم بقدر الصوت الذي يصل الجدران الداخلية للغرف العاكسة، وهنا يمكن التحكم بتغيير قدر الصدى ونوعية الصوت. وبهذا يستطيع الطلاب التفاعل مع المكان والتكيف تبعاً لحاجاتهم الخاصة بتغيير الإضاءة والصوت مع كل أداءٍ جديد، ليجد المتدرب نفسه في مسرحٍ يمنحه فيه السقف تنوعاً في الإضاءة، والجدران حريةً في التأقلم مع أنسب صوت.

إقرأ ايضًا