مدرسة AA للعمارة بضيافة عُمان

2

معروفون هم العرب بكرم ضيافتهم وحسن استقبالهم، ومن أغلى من ضيفٍ معماريٍّ يمر على العاصمة العمانية مسقط!

إذ ستحل مدرسة أركيتكتشرال أسوسييشن المتنقلة المعروفة بـ AA ضيفاً لطيفاً على مدينة مسقط، مقدّمةً فرصةً لا تعوّض للطلاب الزائرين والمعماريين الشباب والخريجين الجدد وغيرهم من الأفراد، الذين سيتمكنون من المشاركة بطريقةٍ تحاكي النظام الذي لطالما اشتهرت به المدرسة، وهو “نظام الوحدات”، وذلك طبعاً من خلال حلقة دراسية قصيرة مركّزة للغاية تتبع برنامجاً مشتركاً من التصميم الجماعي والدراسة والبحث والأداء، ستجري أحداثها جميعاً في الجامعة العمانية الألمانية للتكنولوجيا في مسقط بين العاشر والثاني والعشرين من أيلول الجاري.

فبهدف تطوير المساهمات النظرية والعملية للمشاركين على حدٍّ سواء، سيكون لورشة العمل القائمة منهجيةً لها شكل ومفهوم النموذج؛ على اعتبارها أي -النماذج- وسيلة لترجمة أداء ومظهر الكتل التاريخية إلى مفاهيم جديدة.

إذ سيتم تقديم أساليب تفكير حسابية واستكشافية إلى جانب طرائق حاسوبية متطورة لجميع المشاركين كنماذج لتحري وتطوير حلول جديدة تأخذ بعين الاعتبار كافة النواحي المتعلقة بالتصنيع والجمع والتركيب والإمكانيات الإنشائية والتنفيذية؛ فالهدف هنا هو تطبيق هذه الحلول على مستويات مختلفة، ابتداءً من الواجهات والمباني المفردة وانتهاءً بالمدن والأقاليم الكبيرة.

وفي الوقت الذي تبدو فيه عمان من الدول التي لطالما تميزت بنظرتها الاستبصارية والحذرة في نفس الوقت فيما يخص طريقة التطور، تستمر هذه الطريقة بإثبات جدواها كنموذجٍ ناجح، فمع التزايد الكبير بالتعداد السكاني والنقص الحاد في المصادر النفطية، وتغيرات المناخ وأسلوب الحياة والظروف الاقتصادية وتنامي قطاع السياحة، تتشكل كل يوم إحداثيات متغيرة تتحدى نظرية عمان عن التطور.

ووسط كل هذه الإحداثيات تأتي الحركة العمرانية والبحث عن عمارة بيئية ملائمة من الناحية الثقافية، فهل من عجب من مجيء مثل هذه الزيارات إلى العاصمة؟

إقرأ ايضًا