هيئة الأشغال القطرية وعقد ٌطبي ٌمغرٍ مع شركة هيونداي الكورية

3

وقعت هيئة الأشغال العامة القطرية عقداً بقيمة 534 مليون دولار أميركي مع شركة هيونداي الكورية لتجهيز مشافي مدينة حمد الطبية، وذلك بحضور المهندس ناصر المولوي، رئيس هيئة الأشغال، والدكتورة حنان الكواري، مديرة مؤسسة حمد الطبية، والمدير التنفيذي في هيونداي Kim Joongkyum.

وتبلغ مساحة المشروع 216 ألف متر مربع، ويحتوي على 500 سرير موزع على ثلاثة مبانٍ للمشافي؛ مشفى نساء وولادة ومشفى عمليات اليوم الواحد ومشفى العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، وسيتم البدء في تنفيذ المشروع في الأول من شباط 2011 ولمدة 35 شهراً.

ويحتوى مبنى مشفى النساء والولادة على خمس غرف عمليات، وستين غرفة فحص في العيادة الخارجية، إحدى وعشرين غرفة ولادة، كما يحتوي مبنى النساء على إدارة متكاملة لخدمات الطوارئ والحوادث للعمليات القيصرية والفرز والأشعة وغرف العلاج وغرف للولادات الطارئة، بالإضافة إلى مئة وتسعين غرفة مفردة وأكثر من ستين سريراً للمواليد الجدد.

ويحتوى مشفى عمليات اليوم الواحد على جناح للأشعة والفحوصات وغرف العلاج، كما يحتوي على اثنتي عشر غرفةً لفحص الأذن والأنف والحنجرة، بالإضافة إلى جناحٍ رئيسي لمراحل العناية اليومية، بينما يحتوي جناح غرف العمليات على إحدى عشر غرفة عمليات مجهزة بجميع احتياجات الإنعاش.

كما يقع مركز للسكري في نفس المبنى حيث يحتل 3400 متر مربع من إجمالي مساحة المبنى، والذي يحتوي على أكثر من ثلاثين غرفة فحص، إلى جانب أكثر من تسعةٍ وخمسين غرفة إقامة قصيرة.

وفي تصريحاتٍ صحفية أوضح المهندس ناصر المولوي، رئيس هيئة الاشغال العامة، أنه قد تم تصميم تلك المشافي طبقاً لأعلى المعايير الطبية وأحدث التقنيات العالمية، لتصبح من المشافي الرائدة في المنطقة، كما تم تصميم كل مشفى ليحقق كل التوقعات من اختيارٍ للألوان والإنارة والمواد الأخرى، التي تساعد على توفير البيئة اللازمة والراحة للمرضى والزوار وطاقم المشفى.

وقال إن أشغال بصدد تنفيذ مشاريع أخرى مع المجلس الأعلى للصحة ومؤسسة حمد الطبية، مشيراً إلى أن بعضها يمر حالياً بمراحل التصميم وأخرى في المناقصة العامة وتشمل مشاريع مراكز صحية ومختبرات.

يُذكر أن هذا هو المشروع الثاني الذي تقوم هيونداي بتسلمه بعد 28 عاماً على قيامها ببناء فندق شيراتون في عام 1982، ومن جهتنا نأمل بأن تسهم هذه المدينة في تطوير دولة قطر حتى بعد أكثر من 28 سنة قادمة.

إقرأ ايضًا