هل من سرٍ وراء اختيار أبو ظبي مقراً جديداً لمتحف اللوفر؟

1

من منا لا يذكر المفاجأة التي أتحفنا بها متحف اللوفر في باريس عام 2007 بإعلانه ظهور اللوفر الجديد ولكن في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، فقد جاء الإعلان وليد 30 عاماً من الاتفاقيات بين حكومة أبو ظبي والحكومة الفرنسية، على أن يقع المتحف الجديد في جزيرة السعديات بمساحة تقارب 24,000 م2 أي ما يعادل 260,000 قدم مربع، وبكلفةٍ بناء تقريبية تتراوح بين 83 و108 مليون يورو!

وسوف يضم المعرض المرتقب أعمالاً فنيةً من جميع أنحاء العالم، حيث تسلط هذه المعروضات الضوء على سد الثغرة بين الفن في الغرب والشرق، وبذلك يصبح “لوفر أبو ظبي” في جزيرة السعديات موطناً لأهم الصروح الثقافية في العالم، حيث سيضم أيضاً تصميم Norman Foster الفائز بجائزة Zayed National Museum إلى جانب تصميمٍ مصغرٍ لمتحف Guggenhiem أبو ظبي بتوقيع Frank Gehry، وأعمالاً أخرى للمصممة المعمارية العراقية زها حديد والمعماري الياباني Tadao Ando.

أما الآن فتجري أعمال الحفرعلى قدمٍ وساق في الجزيرة، ويتوقع البدء بأعمال البناء بمرور 20 أسبوع، حيث تم التعاقد مع شركة Bauer International FZE الألمانية للبناء، على أن تقوم الشركة بجلب ما يقارب 5,638 دعامة إلى أرض العمل، والتي تنقسم إلى 4,298 من الدعائم الفولاذية و1,340 من الدعائم الإسمنتية، ليبلغ طولها بالإجمال ما يقارب 94,2 كم.

وعن هذا المشروع الضخم يتحدث إلينا المدير التنفيذي لشركة الاستثمار والتطوير السياحي Lee Tabler “نحن بأشد الحماس لقيام متحف اللوفر في العاصمة الإماراتية، وسعداء بكون التحضيرات تجري بسرعةٍ أكبر مما كنا نتوقع، حيث يعتبر هذا المشروع فريداً من نوعه من وجهة نظرٍ جمالية إلى جانب آلية البناء الخلاقة، إنه بحق قطعةٌ فنيةٌ مشغولة بإتقان، حيث أخذنا بعين الاعتبار المتطلبات الكثيرة للجهات المتعاقدة، والتي نفخر بالتعاون معها كونها إحدى أهم شركات البناء في العالم، أثناء تنفيذنا واحداً من أهم المتاحف الراقية.”

ومع الانتهاء من بنائه في عام 2013، سوف يجيب متحف اللوفر في أبو ظبي بقبته المشبكة التي ترتفع حتى 180 م، ومساحة العرض فيه البالغة 8,000 م2، عن الجدال الذي سبق افتتاحه في عالم الفن، فقد قوبل الإعلان عن اختيار مدينة أبو ظبي لتضم المتحف العريق العديد بوابلٍ من الأصوات المعارضة التي شككت بالدوافع الكامنة وراء هذه الصفقة…

إقرأ ايضًا