مهماز العمارة يدعى”برج خليفة”

0

بلاشك لم تبقَ ذبابةٌ على وجه الأرض لم تسمع ببرج خليفة، أو ما يُطلق عليه اسم برج دبي، فهو البرج الأكثر ارتفاعاً في العالم “حتى الآن”، وبفضل هذا الإنجاز الهام أصبحت شتى الشركات المعمارية من مختلف أصقاع العالم تتهافت على الإمارات العربية لتنجز أجمل مشاريعها، وتطبّق آخر ابتكاراتها في مجال العمارة والفن. فعلى سبيل المثال، تقدمت شركة SADAR + VUGA مؤخراً بخطة مشروعٍ سكنيٍ هامٍ في منطقة البرج المعني، وذلك بناءً على رغبة وطموح شركة Damac للعقارات ،كونها العميل في هذا المشروع، ببناء مبنىً سكنيٍ فريدٍ من نوعه في تلك المنطقة السريعة التغير والتطور وتحت اسم Magnolia Tower.

حيث سيتميز المبنى البالغة مساحته الإنشائية 2431 متراً مربعاً بتصميمه ورؤيته المعمارية الجديدة، كما سيمثل رمزاً في عالم الأبنية السكنية الفعالة من نواحي الطاقة ومصادرها في بدايات القرن الواحد والعشرين.

وبالحديث عن ميزات المشروع ذي الطوابق الـ56 وذلك باستثناء الطابق الأرضي والطابقين الموجودين تحت الأرض، نذكر أن اتجاه البناء المدروس وموقعه الممتد باتجاه الشمال والشمال الغربي سيؤمن للشقق السكنية إطلالةً مميزةً على برج دبي من خلال الشرفات والتراسات الخارجية الرائعة.

وبالأخذ بعين الاعتبار بعض المبادئ كنمطية الشكل الشبه منحرف للوحدات السكنية، تم تصميم هذا البرج بشكلٍ مثالي. حيث أفضت نتائج عمل شركة التصميم الدؤوب عن طوابق سكنية ذات تصميمٍ عبقٍ بنفحاتٍ من الطبيعة بشكلها المشابه لبراعم الأزهار. أما بالنسبة لتوضع هذه الشقق فهو كالتالي: الشقق الصغيرة وتلك التي يمكن جمعها تتوضع على الطرف الشمالي والشمالي غربي من البرج، في حين تتوضع الشقتين الأكبر على الجانب الشرقي والغربي من البرج.

وهكذا نجد بأن توضع الشقق السكنية ومواجهتها لبرج دبي، بالإضافة إلى الاستجابة إلى المتطلبات المناخية جميعها قد ساهم في تحديد شكل وصورة البرج. حيث تمت تغطية البرج بالكامل بغشاءٍ ينفتح باتجاه الشمال، حيث تتوضع الشرفات المواجهة لبرج دبي، في حين ينغلق من جهة الجنوب، حيث تكمن خطورة التعرض لدرجات الحرارة العالية.

وقد تمت صناعة هذا الغشاء من ألواحٍ مسبقة الصنع من الاسمنت المسلح تلتف حول البرج في كلا المنطقتين السكنية ومنطقة المنصة. لتعطيه بذلك وشكله الفريد خاصيةً مميزةً له، تخطف أبصار الناظرين إليه من بعيد أو حتى على مقربةٍ منه.

وفي النهاية حريٌ بنا أن نذكر أن الشقق السكنية التي يحتضنها هذا البرج قد تم تشكيلها من وحداتٍ سداسيةٍ تم جمعها بهدف تأمين أقصى درجات الراحة والسكينة في المنازل، بالإضافة إلى إضفاء ميزة المرونة على الوحدات من خلال طرح فرصة وإمكانية جمعها.

وهكذا نجد أن الإبداع في مكانٍ ما يجلب ويستحضر إبداعاتٍ أخرى قد توازيه أو تفوقه في الجمالية والابتكار.

إقرأ ايضًا