مدينة جنان في الخُبر؛ مدينة مصغرة بكل معنى الكلمة

9

كشفت شركة جنان العقارية في المنطقة الشرقية بالمملكة، ومجموعة نورر الإستشارية العالمية المحدودة (Norr)، عضو مجموعة شركات إنيجنيوم (Ingenium)، كشفت النقاب عن مفهوم التصميم الخاص بمدينة جنان، أضخم مشروع قيد الإنشاء في الوقت الحالي يملكه القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية.

يعتبر المشروع من أضخم المشاريع العقارية في الخبر من حيث المساحة الإجمالية للبناء (290 ألف متر مربع) ومن حيث تنوع الخدمات المقدمة، حيث يضم الجزء الأول من المدينة سوق تجاري وبرج مكتبي وفندق وشقق فندقية، بينما يضم الجزء الثاني مجموعة أبراج سكنية تحتوي على حوالي 400 شقة سكنية جاهزة للبيع، وبذلك سوف تغدو مدينة جنان “مدينة مصغرة” داخل مدينة الخبر، التي تشهد إقبالاً متزايداً على العقارات التجارية والسكنية ومنشآت الضيافة في الآونة الأخيرة.

يُذكر أن مجموعة نورر قامت بتصميم مخطط مدينة جنان قبل سنة من الآن، ولكنه -أي المخطط- خضع بعيد الانتهاء من التصميم لبعض التعديلات؛ فعلى سبيل المثال قام فريق التصميم بخفض ارتفاع المباني الكبيرة من 200 إلى 88 متر، فضلاً عن خفض المساحة الإجمالية من 330 ألف إلى 290 ألف متر مربع أي نحو 15% من حجم البناء الكلي.

في المقابل، ساهمت هذه التعديلات، حسبما ورد عن يحيى جان؛ نائب رئيس مجموعة نورر ومدير التصميم، بنجاح المشروع دونما أن يؤثر خفض أحجام المباني على تنوع الخدمات المقدمة؛ حيث قام فريق نورر بجعل الفناء مفهوماً أساسياً في التصميم، سواء في الأماكن العامة أو في المساكن الخاصة، وقد ساهم تشكيل فناء عند نقطة التقاء المباني، أو نحت آخر في جانب المباني ومن ثم دمجه مع الأفنية الداخلية أو غرف المعيشة، بالتخفيف من حجم المباني من جهة وجعلها -أي المباني- أكثر ارتباطاً مع بعضها البعض من جهةٍ أخرى.

من جهته صرح المعماري اللبناني روبرت الهبر؛ مدير قسم التصميم في مجموعة نورر، بأن تصميم المشروع يستجيب للتحديات البيئية للموقع، كما قال “لقد استخدمنا نتائج الدراسات الديناميكية الحاسوبية للسوائل والنماذج المصغرة فى نفق الرياح من أجل تحديد مواضع المباني والفتحات لإنشاء مساحات مفتوحة للتوافق مع البيئة الصحراوية للمنطقة، فالمقصود من حجم المشروع، الذي يضم مباني مرتفعة في الغرب وفتحات في المباني على امتداد الجانب الشمالي للموقع، هو الحد من تأثير الرياح”.

أما يحيى جان، فقد اعترف بأن هناك كمية كبيرة من الزجاج، ولكنها في الواقع -والكلام لجان- خادعة، فالمبنى التجاري، بطبيعة الحال مكسو بجدار مستعار، وكذلك الأمر بالنسبة للفندق، ولكن في المقابل يوجد هنالك كمية أقل من الزجاج في الأبراج السكنية.

يُذكر أنه من المقرر بدء العمل في مشروع مدينة جنان هذا الصيف، على أن يتم الانتهاء منه بنهاية عام 2013،، حيث لا يزال المخطط حالياً ينتظر موافقة بلدية الخبر، فهل يا ترى سوف تستمر خطى شركة نورر في التوسع داخل المملكة العربية السعودية بشكلٍ ثابت بما يتفق مع سجل الشركة الحافل بالانجازات في المنطقة؟

خاصةً مع احتفال الشركة هذا العام بمرور عشرين عاماً على إنشائها في الشرق الأوسط، والتي تمكنت على مداها -على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية الأخيرة- بناء محفظة متنوعة ساعدتها من الحفاظ على سمعتها على المستوى العالمي على مدار العقدين الماضيين.

إقرأ ايضًا