آن الأوان لإنقاذ البحرين من أزمتها الإسكانية

3

صرح المجلس البلدي الشمالي في البحرين أنه مازال في انتظار البدء بالعمل على مشروع إسكان المدينة الشمالية الذي بلغت تكلفته مليار دينار بحريني, حيث كان من المتوقع إنشاء 1500 منزل في بداية الشهر الحالي، ولكن وحتى الآن لم يبدأ العمل الحكومي على الإطلاق.

هنا لا يمكننا إغفال حاجة البحرين لمشاريع إسكانية حكومية، خاصةً إذا ما أخذنا بعين الاعتبار وجود أكثر من 3000 مواطن في المملكة على لائحة الانتظار، مع بعض الأسماء التي تعود مدة انتظارها لأكثر من 22 سنة. ففي إحصائيات قام بها المجلس البلدي الشمالي بمساعدة جهات تمويل خيرية من 21 قرية تمخضت النتائج عن الكشف عما يقدر بحوالي 3200 طلب بانتظار الرد يعود تاريخ أحدها لعام 1988. حيث ستضمن الدراسة أكثر من 18 بلدة في المنطقة الشمالية قبل نهاية السنة. والمفارقة هنا أن نتائج هذا التقرير قد تم إصدارها في يوم الإسكان العربي الذي يصادف يوم الاثنين من شهر تشرين الأول من كل عام.

وقد صرح رئيس لجنة المجلس المالي والإداري والتشريعي عبد الغني عبد العزيز للصحفيين الذين يعملون لدى جريدة الخليج اليومية قائلاً: لا توجد أخبار حول مشروع المدينة الشمالية، على الرغم من أننا قد سمعنا بأن الشركة قد ربحت المناقصة من الدفعة الأولى للمنازل, ومن ناحية أخرى علينا إلقاء الضوء على الذين سيتسلمون المنازل، وعلينا أن نتأكد أنهم من المحافظة، هذا في حال بدأ العمل.

كما تابع تصريحاته قائلاً: لابد أنه سيكون أمر رائعاً بالنسبة لهؤلاء الذين طال انتظارهم ومعاناتهم منذ عام 1988 ليحصلوا على منزلٍ بعد هذه السنوات، فنحن نأمل أن يتحول هذا الحلم إلى واقع خلافاً للمدينة الشمالية التي تم الإعلان عنها في عام 2002.

إقرأ ايضًا