ختامها مسك مع فندق روتانا أبوظبي في مجمع كابيتال سنتر

3

انطلاقاً من الأداء القوي الذي شهدته فنادقها في دبي والعالم خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، تلتزم مجموعة روتانا للضيافة الفاخرة والتي تتخذ من دبي مقراً لها والتي تعد عضواً هاماً في دبي القابضة، بخططها المستقبلية في طرح المزيد من الفنادق على مستوى العالم.

أما اليوم ينصب جل اهتمام الحكومة الإماراتية نحو إرساء مكانة أبوظبي كوجهة بارزة في مجال سياحة الأعمال، وفي هذا الصدد شهد مجمع “كابيتال سنتر” (Capital Centre)؛ المدينة التجارية والسكنية المصغرة والبالغة قيمتها 8 مليار درهم إماراتي حول مركز أبوظبي الوطني للمعارض الجديد، انطلاقة مشروع تطوير أحد أهم الأجزاء الساحلية من المجمع، على يد مجموعة البادي الشهيرة في عالم التجارة والاستثمار، ألا وهو فندق روتانا أبوظبي والذي يعد إضافةً قيمة لكابيتال سنتر من شأنه استقطاب ملايين الزوار خلال السنوات المقبلة.

وقد صرح السيد عمر قدوري نائب الرئيس الأول للعمليات في روتانا لإدارة الفنادق – الإمارات على خلفية هذا الإعلان بقوله “إن العام الماضي يعتبر أحد الأعوام الصعبة بالنسبة لعلامتنا التجارية، ويعزا ذلك إلى الأزمة المالية الاقتصادية التي أثرت بشكلٍ كبيرٍ في العالم أجمع، وقد عانت منطقة الشرق الأوسط من تداعيات هذه الأزمة الشيء الكثير، مما دعانا إلى اتخاذ التدابير والاحتياطات لانتشال ما أمكن من المؤسسات الغارقة في الديون المالية.”

ومن هذه المؤسسات، مؤسسة البادي العقارية التي وجدت في فندق روتانا أبوظبي حلاً ربما ينقذها من ضائقتها، وعنه يخبرنا السيد خالد البادي نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة البادي الاستثمارية قائلاً ” إن حجم مشاريع الشركة التي ما تزال قيد الإنشاء ارتفعت مع بداية العام الجاري بنسبة 10% حالياً لتصل إلى حوالي 3 مليارات درهم، وإن معظم هذه المشاريع تتناول تنشيط القطاع السياحي بين دبي وأبوظبي، تحت إدارة علامة روتانا وتزيد كلفتها عن مليار درهم.”

بالوصول إلى تفاصيل الفندق المنتظر، ما تزال أعمال البناء في الطابق العاشر بعد، حيث وضعت شركة البادي مدة أسبوع من الزمن بين تنفيذ طابقٍ والآخر، ويضم الفندق بمجمله 324 غرفة وبذلك يضم كل طابق من الطوابق العشرة 18 غرفة، والتي تعهدت تصميمها إحدى شركات التصميم في سنغافورة، والتي لم يتم الإعلان عن اسمها بعد، وكلها طبعاً برعاية روتانا، كما وسوف يكشف المشروع أيضاً عن مساحات مكتبية من الطابق الثالث وحتى الطابق الرابع والعشرين، وهو آخر طوابق روتانا أبوظبي.

من جهةٍ أخرى تم تمديد مدة الاكتتاب على مناقصة تصميم داخل الفندق حتى ثلاثة أسابيع إضافية، قبل أن يرسى العقد على صاحب الحظ السعيد، فقد كان من المفترض أن تغلق أبواب الاكتتاب في 26 من شهر تموز، ولكن تم تأجيل الإجراء حتى عودة المستثمرين من عطلتهم الصيفية، ومن ثم اختيار العرض الأقوى، فضلاً عن أن استيراد المواد يستغرق وقتاً طويلاً يتزامن وعودة المستثمرين.

وأضاف البادي بأنه “سيتم افتتاح 800 غرفة في ثلاثة عقارات بالقرب من مركز أبوظبي الوطني للمعارض، إلى جانب كابيتال سنتر روتانا، ويتوقع الكشف عنها في العام 2012 في كل من “كابيتال سنتر أرجان” من “روتانا” فئة أربع نجوم، وفي “أرجان للشقق الفندقية” من “روتانا” في “مارينا مول.”

وأخيراً وليس آخراً سيضم مجمع كابيتال سنتر أيضاً العديد من الأبراج السكنية والتجارية ومحلات بيع التجزئة ومرافق أخرى متعددة الاستخدامات إلى جانب الفندق فضلاً عن مركزٍ للمؤتمرات، وبالطبع مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الواقع في قلب المجمع، والذي يعد وجهة عالمية المستوى لإقامة المعارض والمؤتمرات والأحداث والإجتماعات.

إذ نجح توجه حكومة أبوظبي لتنويع اقتصادها في زيادة إقبال السائحين على هذه المنطقة، لا سيما أن هنالك العديد من أنواع السياحة الجاذبة التي تتمتع بها هذه الإمارة، وأهمها الاستثمار في الجزر الطبيعية التي تحيط هذه الإمارة، والتي تعتبر فرصة مهمة للكثير من السائحين حول العالم للتمتع بهذه المناظر.

ونناشد هنا القائمين على مركز أبوظبي للمعارض المحرك الأكبر لكابيتال سنتر “استفيدوا من عثرات دبي” فأبوظبي تستحق منا عمارةً حقيقية..

وفي الختام نبارك لإدارة روتانا ومجموعة البادي الشراكة المثمرة..

ترجمة وتحرير هبة سميح رجوب

إقرأ ايضًا