الديار القطرية الراعي البلاتيني الأول لـ “سيتي فيو 2010”

0

(19 تشرين الأول) دمشق، سوريا- في دلالة واضحة على إلتزامها بمشاريعها التطويرية في الجمهورية العربية السورية، تشارك شركة الديار القطرية، رائدة التطوير والاستثمار العقاري ذي التنمية المستدامة، في معرض ومؤتمر (سيتي فيو سوريا 2010) بوصفها الراعي البلاتيني للعام الرابع على التوالي. ومن المقرر عقد نسخة عام 2010 للمعرض السنوي في الفترة بين 19-21 من الشهر الجاري في قصر النبلاء في حين تمتد فعاليات المؤتمر على مدى يومي 18-19 تشريني الأول في فندق الفورسيزونز بالعاصمة السورية، دمشق.

وقد حقق معرض “سيتي فيو” نجاحاً باهراً العام الماضي بمشاركة ما يزيد عن أربعين (40) شركة عالمية من بلدان مختلفة بما فيها سوريا والإمارات، والأردن، والكويت، والبحرين وبلغاريا بالإضافة إلى تركيا. كما يتميز الحدث هذا العام بمشاركة أسع ويحظى بتغطية أكبر مقارنة بسابقيه.

وفي تصريح له حول رعاية ومشاركة الشركة بـ “سيتي فيو 2010” قال السيد أحمد الخاطر- الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية في سوريا-: “إن مشاركة الديار القطرية وكذلك رعايتها للحدث تعكس التزامها الواضح تجاه مشروعاتها في الجمهورية العربية السورية والمنطقة. وإننا حريصون على تطوير مشاريعنا وفق أحدث المعايير الدولية لتحقيق التنمية المستدامة بما يتوافق مع البيئة والاحتياجات المحلية.”

يوفر معرض “ستي فيو” فرصة حقيقية للمستثمرين والمطورين الدوليين للإيجار في سوق الشرق الأوسط العقاري واستكشاف معالمه السياحية، حيث ستسلط مختلف أركان المعرض الضوء على أحدث وأضخم المشاريع والتصاميم العقارية المطروحة إقليمياً. وبدورها، ستقوم الديار القطرية بعرض شامل لمشاريعها في المنطقة بما فيها مشروع منتجع خليج إبن هاني الذي يمتد على مساحة تزيد عن 244 ألف متر مربع وبتكلفة تتجاوز الـ 350 مليون دولار أميركي على الشريط الساحلي لمدينة اللاذقية.

ولقد تم إطلاق مشروع منتجع إبن هاني في شهر شباط من عام 2008 حيث يجمع المشروع بين تراث سوريا الغني مع العمارة الحديثة التي سوف تخلق مشروعاً تطويرياً بارزاً من شأنه أن يدعم السياحة المتنامية والصناعات التجارية في سوريا. وينقسم هذا المشروع التطويري إلى منطقتين رئيسيتين: سياحية (عامة) وأخرى سكنية (خاصة). تضم المنطقة السياحية فندقاً وشققاً فندقية ومحلات تجارية للتسوق ومطاعم، ومنطقة المرسى (المارينا) متعددة الاستخدامات.

أما المنطقة الخاصة فتضم فللاً وشققاً راقية وشواطئ خاصة، بالإضافة إلى ناد صحي رياضي ومبانٍ سكنية يتخللها برك سباحة خاصة ومناطق لعب للأطفال. وبهذا سيحتل منتجع إبن هاني موقع الصدارة كوجهة سياحية تستوعب الأعداد المتزايدة من الرواد والسياح المتوقع توافدهم إلى سوريا مستقبلاً، كما سيلبي احتياجات الراغبين في الاستقرار في مدينة اللاذقية الساحلية.

الجدير بالذكر أن شركة الديار القطرية تقوم حالياً بتنفيذ مشروعات تطويرية رائدة في أكثر من 20 دولة في شتى أنحاء العالم بحجم استثمارات يتجاوز الـ 60 مليار دولار أميريكياً، حيث يبلغ عدد مشروعاتها أكثر من 35 مشروعاً يجري التخطيط لها في مناطق مختلفة من العالم.

نبذة عن شركة الديار القطرية:

تأسست شركة الديار القطرية للاستثمار العقارية المملوكة بالكامل لهئية الاستثمار القطرية، في كانون الأول عام 2004، وذلك بهدف دعم الاقتصاد القطري المتنامي ومواكبة فرص التطوير العقاري المطرد. تقوم شركة الديار القطرية بتأسيس وتنفيذ مشروعات التطوير العقاري المتميزة مع الحفاظ على التراث الثقافي وأسلوب الحياة المميز، وذلك لاستقطاب السياح والمقيمين على حد سواء بما يحقق مكاسب اقتصادية واجتماعية مستدامة.

وتتلخص رؤية شركة الديار القطرية في أن ترسخ مكانتها كشركة للاستثمار العقاري صاحبة الثقة والمصداقية والكفاءة المتناهية، مع تسخير طاقاتها وإمكاناتها لتوفير التنمية المستدامة ذات الجودة العالية والتخطيط المحكم. وفوق هذا كله، فإن الديار القطرية توفر للمطورين العقاريين المحليين والأجانب على حد سواء فرصاً سانحة للاستثمار في العديد من المشروعات العائدة لها في شتى أنحاء العالم، بما في ذلك ودون حصر، دولة قطر، سوريا، المغرب ومصر بالإضافة إلى بلاد مختلفة في قارة أوروبا.

إقرأ ايضًا