تصاميم الكويت “تزرع عمودياً” وتسقي نباتاتها من مكيفات الهواء!

1

قدمت كل من الشركة الاستشارية في تصاميم المطاعم في دبي (Thomas Klein International (TKIومكتبها المعماري في شيكاغو PS Studio فكرة “الزراعة العمودية” في مشروعهم الأخير لتصيمم مطعم Prime and Toast في الكويت.

وبالعودة إلى الوراء، نجد أنه قد تم تقديم فكرة الزراعة العمودية في عام 1999 من قبل البروفيسور الأمريكي Dickson Despommier بهدف زراعة الأطعمة في مناطق عمرانية مزدحمة. ثم حولت TKI الفكرة الثورية إلى أهم جزء من مطعمها الأحدث الذي من المقرر أن يُفتَتَح بعد شهر رمضان الكريم.

وعن هذا العمل قال السيد Daniel During الشريك الإداري في TKI: يشتهر Prime and Toast بنوعية المنتجات المستخدمة في مجموعته الكبيرة من الشطائر والسلطات التي تحتوي على المكونات والخضار الطازجة فقط، بالإضافة إلى أفضل لحم بقر بشهادة وزارة الزراعة الأمريكية في أطباقهم. أما السمة الرئيسية في المطعم فهي قسم الزراعة العمودية، حيث تم تصميم بقية المطعم حول هذا الفكرة الفريدة والمبتكرة.

فيمن الملفت للنظر في هذه الفكرة أنها تعتمد على أسلوب السقاية باستخدام الرطوبة القادمة من نظام التكييف. وقد قالت المعمارية Paula Palombo ورئيسة شركة PS Studio بهذا الخصوص: بسبب المستوى العالي للرطوبة في الكويت -وخاصة في الأشهر الحارة- نمتلك أفضل الظروف المناخية لتمكننا من استخدام الماء من نظام التكييف كمنتجٍ ثانويٍّ لسقاية النباتات. كما سنستخدم أيضاً مصابيح كهربائية موفرة للطاقة داخل النظام والمطعم كله.

ومن الجدير ذكره أن الزراعة العمودية والمطبخ سيحتلان المنصة الرئيسية في المطعم مع جعل جميع الطاولات مقابلةً لمناظر مباشرة مفتوحة على منطقة الإنتاج. هذا وستتوفر طاولتين مركزيتين للجلوس الجماعي، بينما سيتم تضمين طاولات أصغر للجلوس عليها من قِبَل الأفراد. وللإضافة على الطريقة البيئية المتبّعة في المطعم، ستكون الغابات المستدامة مصدراً لكل الخشب المستخدم في إنتاج الأثاث.

وسيتميز التصميم الجديد “بشريط سبورة” عرضه متر واحد ويمتد على طول جدران المطعم، بالإضافة إلى رف فوق السبورة يتميز بوجود مجموعة من أنقى المياه المعدنية المستوردة من جميع أنحاء العالم.

ثم أضاف السيد During قائلاً: ينشأ شريط اللوح من داخل المطبخ ويمتد حول المكان من المطبخ وحتى منطقة تناول الغداء، ليربط المطعم والمطبخ ولا يُمَكِّن الطباخين من كتابة أطباقهم اليومية وتوصياتهم على السبورة فقط، وإنما أن يعبروا عن أفكارهم وإبداعهم أيضاً. ونحن نعتقد أن هذا “الشريط من الأفكار” سيخلق رابطاً بين الطباخين والزبائن وسيغري الزبائن بتجربة طبق جديد.

إقرأ ايضًا