شركة كورية تعمل على مشروع صرف صحي في الدوحة

11

ابتكر المتخصصون الكورييون في تنصيب خطوط الأنابيب من شركة DongAh للهندسة الجيولوجية “امتداداً” من خطوط الصرف الصحي تحت الأرض على مساحة 777 متر في جزءٍ من المشروع الضخم الذي تم التكليف به من قبل مكتب الأشغال العامة في الدوحة ضمن نظامها الجديد للصرف الصحي.

ويعد هذا الامتداد -والمُعتَقَد أنه واحد من أطول الامتدادات في الإمارات العربية المتحدة- جزءاً من مشروع الصرف الصحي في شمال الدوحة الذي يتضمن خطاً متصلاً للصرف الصحي أعرض من غيره بطول 33 كم. وقد بدأ العمل على مشروع AED الذي تبلغ كلفته 1,3بليون في عام 2008 بالتعاون مع المتعهد الرئيسي من شركة Ultra Construction الكورية، و KEO كمستشارٍ إداري للمشروع و Stanley Consultants لإدارة خدمات الاستشارة على أرض الموقع.

يمتد هذا الخط على عمق 30-40 متر تحت الأرض، ليربط اثنين من المحاور الـ 96 العمودية الرئيسية للنظام مع الأنبوب ذي القطر الداخلي الذي يبلغ 2,5 متر.

هنا لابد لنا من أن نشير أنه وفي نهاية الأمر سيتمكن المشروع من إيصال مياه المجاري القادمة من شمال الدوحة وجنوبي الخور إلى مصنع معالجة يتم العمل عليه من قبل Vinci.

وقد أدلى السيد Sung An Jea -المدير الإداري القطري في شركة Dongah- بتصريح لصحيفة أخبار الخليج البارحة قال فيه: لقد كان العمل صعباً وخاصة عندما تفكر في مسألة حفر مسافة بعمق 30 إلى 40 متر تحت الأرض، فقد صادفنا الكثير من مياه البحر التي كان علينا إخراجها.

كما أشار السيد Sung An Jea إلى أن الشركة الكورية استغرقت فترة لا بأس بها لتتعود على المناخ في دولة قطر و”الحقائق الأرضية”. ثم استطاعت أن تستعيد الوقت الضائع وهي تعمل الآن وفقاً للجدول المحدد في الجزء من المشروع المقرر له أن يكتمل في كانون الثاني 2011.

كما أخبر السيد Jea الجريدة أن الشركة اشترت على الأقل 13 آلة جديدة لشق الأنفاق تعتمد على أعمال البنى التحتية المستمرة المخطط لإنشائها في قطر.

حيث تُعتَبر آلات مد الأنابيب هذه استثماراً على المدى الطويل. وقد دعت شركة أشغال (المسؤولة عن الأشغال العامة في الإمارات) مؤخراً إلى المشاركة في مناقصات لمشروعٍ كبير مشابه في جنوب الدوحة. هذا وتؤكد الشركة الكورية على اهتمامها بمشروع المترو المقترح، فقد ساهمت في بناء الأجزاء الواقعة تحت الأرض من خطوط المترو في كل من مدينتي سنغافورة وسيئول.

إقرأ ايضًا