أول فندق لمجموعة سوليس في الدوحة

2

كشفت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع عن مضمون الاتفاقية التي أبرمتها الشركة مع مجموعة سوليس للفنادق والمنتجعات لإدارة فندق سوليس الدوحة من فئة الخمس نجوم بجوار مركز قطر الوطني للمؤتمرات في المدينة التعليمية، ومن المقرر أن تقوم شركة HKS المعمارية الأمريكية بتبني الفندق معمارياً وفق أعلى المعايير البيئية والاستدامة العمرانية.

وقد أكد المهندس سعد ابراهيم المهندي، نائب رئيس مؤسسة قطر للمشاريع الهندسية، بأن الفندق سيمثل معلماً آخر يضاف إلى سجل النهضة المعمارية التي ترعاها مؤسسة قطر، كما سيساهم في التطور الملحوظ في صناعة السياحة والضيافة في الدولة، متقدماً بالشكر والتقدير للسيد هورست شولتز رئيس مجلس إدارة المجموعة لمشاركته في هذه الخطوة الهامة على طريق تطوير فنادق سوليس الدوحة.

حيث سيكون “سوليس الدوحة” الأول من نوعه في المنطقة وذلك في إطار استراتيجية الانتشار والتوسع عالمياً التي تنتهجها مجموعة سوليس، كما أكد المهندي أن الفندق سيكون متاحاً للجميع وليس مقتصراً فقط على قاطني المدينة التعليمية، وأن هناك مجموعة أخرى من الفنادق سيتم إنشاؤها في المؤسسة وستكون مخصصة فقط لزوار المدينة التعليمية.

وفي تفاصيل التصميم، سيضم الفندق 418 غرفة وجناحاً مع مدخل خاص ومصعد للأجنحة الرئاسية والملكية، وقاعة احتفالات ضخمة مساحتها 17216 قدم مربع، وأكثر من 17 ألف قدم مربع للمعارض والأنشطة الأخرى، إضافة إلى أربع قاعات رئيسة وست قاعات لعقد الاجتماعات والمناسبات، مزودة جميعها بأحدث التقنيات السمعية والبصرية وتكنولوجيا الاتصالات.

ومن المتوقع أن يمثل “سوليس الدوحة” علامةً بارزة في قطر بمجرد الانتهاء منه في عام 2015، فقد تم تطويقه بحدائق خلابة ومنتجعات راقية، بينما تم رفده بثلاثة مطاعم تستوعب حتى 800 شخص وقاعة احتفالات بمساحة 1600 متر مربع ومساحات أخرى واسعة، ويوجد أعلى الفندق منتجع صحي مجهز بأحدث التجهيزات بمساحة 1500 متر مربع ومرآب للسيارات وحمامات سباحة و1300 متر مربع لممارسة الرياضة والترفيه.

يُذكر أن مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وتماشياً مع الرؤية الوطنية لدولة قطر 203، تخطو اليوم خطوات غير مسبوقة من أجل الإسهام في تطوير صناعة الضيافة في قطر، وهاهي اليوم تحتفل بدخول هذه العلامة الفندقية الجديدة للضيافة وذات المستوى العالمي إلى المنطقة، مسلحةً بخبرات فريقHKS المعماري الرائد في هذا القطاع.

إقرأ ايضًا