مساندة وعقدٌ بـ 7 مليارات درهم في أبو ظبي

0

فازت شركة أبو ظبي للخدمات العامة “مساندة” بعقدٍ من حكومة أبو ظبي لإدارة تطوير مشروع أراضٍ سكنية جديد في جنوب الشامخة تزيد قيمته عن سبع مليارات درهم، وقال محمد خليفة الفهد المهيري، الرئيس التنفيذي لشركة أبو ظبي “إن المشروع الجديد، الذي يعتبر الأول من نوعه في الإمارة من حيث الحجم، سيقام على مسافة ‬45 كم تقريباً من مدينة أبو ظبي، ويغطي مساحة تقارب أربع آلاف هكتار ‬(3,890) ليوفر حين انتهائه أراضٍ سكنية لنحو ‬130 ألف مواطن.”

يجري تطوير مشروع جنوب الشامخة برعايةٍ كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأضاف المهيري بأن توكيل مساندة بمثل هذه المهمة الوطنية الحيوية الكبرى ما هو إلا “دليلٌ على التزامها بدعم حكومة أبو ظبي في جهودها الرامية إلى الارتقاء بمستوى المعيشة للمواطنين بالتوازي مع سعيها لأن تصبح واحدةً من بين أفضل خمس حكومات في العالم.”

يتضمن مشروع جنوب الشامخة تطوير قرابة 1246 قطعة أرض وتزويدها بالخدمات المتكاملة، حيث تم تخصيص هذه الأراضي لإنشاء مساكن للمواطنين من أهل المنطقة، ويشمل المشروع تخصيص قطع أراضٍ لجميع المرافق والتسهيلات اللازمة لتوفير خدمات شاملة للسكان، الذين يتوقع أن يصل عددهم الإجمالي إلى ‬200 ألف نسمة؛ مثل مراكز التسوق والمرافق الطبية والمنشآت التعليمية والمراكز التجارية والترفيهية، حيث تم وضع تصاميم مستقبلية دقيقة وشاملة لهذا المشروع العملاق لضمان إقامة حي سكني متكامل ومكتف ذاتياً، بما في ذلك نظام مستقبلي للنقل العام يتضمن تطوير خط مترو يربط هذه المنطقة بالعاصمة.

من جهتها أولت “مساندة” عناية فائقة لاختيار الشركاء والمقاولين الذين سيعملون على تنفيذ هذا المشروع الضخم، فقد تم منح عقود تنفيذ البنية التحتية، والتي تزيد قيمتها الإجمالية على سبع مليارات درهم إماراتي، إلى أربع شركاتٍ ثلاثة منها محلية؛ وهي شركة “سيف بن درويش للمقاولات” و”تريستار للهندسة والبناء” ومؤسسة “غنتوت للنقل والمقاولات العامة”، فيما تم منح العقد الرابع لإئتلاف شركة “مؤسسة الدولة الصينية للإنشاء والهندسة” ومقرها بكين وفرع شركة “الراجحي للإنشاءات” في أبو ظبي.

وسوف يعمل قسم خدمات المباني لدى “مساندة” بشكلٍ وثيق مع المقاولين لمراقبة وتقييم سير العمل والتأكد من الالتزام بالخطط والجداول الزمنية طيلة مراحل المشروع الأربع التي من المتوقع أن تستغرق ثلاث سنوات، حيث تشمل أعمال المقاولين تنفيذ مجموعةٍ متنوعة من الخدمات من بينها ‬402 كلم من شبكات الطرق و‬430 كلم من شبكات الصرف الصحي و‬460 كلم من شبكات المياه، وسوف يتضمن المشروع نظاماً متكاملاً لتوزيع الطاقة عبر محطات رئيسة وثانوية لضمان إمداد المنطقة بالكهرباء بصورة ثابتة، إلى جانب ‬995 كلم من شبكات تصريف مياه الأمطار مع أحواض لتجميع المياه، فضلاً عن إنشاء البنية التحتية لشبكة للاتصالات.

بدوره صرح محمود الرمحي، المدير التنفيذي لقسم خدمات المباني لدى مساندة بأن “مشروعاً عملاقاً بمثل هذا الحجم والشمولية والأهمية يمثل مسؤولية كبرى تُلقى على عاتق شركة مساندة” معرباً عن ثقته بأن التزام الشركة ومجموعة الخبرات الفذة التي تضمها شبكتها تكفل نجاحها في مهمتها ومواصلة دعمها ومساندتها لحكومة أبو ظبي في توفير فرص أفضل لمستقبل مواطنيها.

إقرأ ايضًا