مواد البناء: الخشب

8

قد يكون الخشب Wood أقدم مادة بناء عرفها الإنسان، حيث استغل جذوع الأشجار وعمد إلى معالجتها وتشكيلها على هيئة أكواخ ومساكن بسيطة. وقد حافظ الخشب على مكانته وبخاصة في البلدان الغنية بالغابات على الرغم من ظهور مواد بناء حديثة مصنعة. والخشب نبات يشكل السليلوز السواد الأعظم من تركيبته، ويبين مقطع عرضي في جذع شجرة الأجزاء الثلاثة التالية:

1. اللب Pith: ويحتوي على نسبة كبيرة من السائل الغذائي، والحلقات السنوية وهي النسيج الخلوي ذات المسام والمنتشرة حول اللب في القشرة وتكون متوازية وتكون أقرب إلى شكل الدائرة، وأطلقت هذه التسمية نظرا لتكون حلقة كل سنة، لذا يمكن الحكم على عمر الشجرة من عدد هذه الحلقات وتكون الحلقات السنوية الأولية التكوين مفعمة بالمادة الغذائية التى تحملها الأشعة العضوية وتتجمد فيتكون منها الخشب المستعمل في الأعمال المتينة وتكون الأخشاب القريبة من القشرة الخارجية أقل قساوة من تلك الموجودة في المركز.

2. الأشعة النخاعية أو العضويةRay : وهي التي توصل الغذاء لاجزاء الشجرة وهي عبارة عن نسيج خشبي ذو مسام بهيئة خطوط أفقية وعمودية على أجزاء الشجرة وتمتد من القلب نحو القشرة.

3. القشرة Bark: وهي الغلاف الإسفنجي الواقي للخشب وتتكون من خلايا ليفية من الخشب وتزيد في السمك سنة بعد سن بانضمام طبقات من عليها من داخلها وتشقق عندما تبلغ الشجرة سن الشيخوخة.

ويمكن تقسيم الأخشاب إلى مجموعتين رئيسيتين هما:

1. الأخشاب الطبيعية: وتقسم الى أخشاب طرية وأخشاب صلبة، ومن النوع الأول الخشب الأبيض المستخدم في الطوبار وخشب السويد. ومن أنواع الأخشاب الصلبة خشب الزان والبلوط والمهاجوني.

2. الأخشاب المصنعة: وتستخدم في صناعة الأثاث وفي منجور البناء وأعمال الديكور. وأكثر أنواع هذه الأخشاب إنتشارا الخشب المعاكس (التروبلاي) والمكبوس (اللاتيه) والمضغوط.

وللخشب خصائص عديدة من أبرزها أنه مادة طرية نسبيا يسهل تشكيلها، كما أن له عازلية جيده للحرارة وذو رائحة عطرة، كما ان الخشب مادة بناء خفيفة الوزن نسبيا. ويعيب الخشب وجود العقد والتشققات وتأثره بالحشرات وعدم ثباته في الأجواء الرطبة وقابليته للإشتعال السريع عند إندلاع الحرائق. كما أن سعر الخشب وأعمال المصنعية اللازمة لتنفيذه عالية بالمقارنة مع مواد البناء الأخرى، إلا أنه يبقى وبلا منازع مادة البناء الأولى في مجال أعمال الديكور الداخلية.

إقرأ ايضًا