تنفيذ البناء: الحفريات

36

تجري أعمال الحفر بغرض الوصول إلى المناسيب المبينة على المخططات أو تلك التي تتطلبها ظروف العمل في الموقع والتي ترتبط بالوظيفة المطلوبة كحفريات الصرف الصحي أو عمق التأسيس المطلوب تحقيقه في المنشأة. ويتم الحفر إما يدوياً أو بإستعمال الآلات (مثل اللودر والجرافة وحفارة المغرفة والمعروفة بالباكو وضاغطة الهواء أو الكمبريسة أو بالعدد اليدوية)، ولا يسمح بإستعمال المتفجرات إلا بموافقة السلطات المختصة. وتقسم الحفريات إلى ثلاثة أنواع هي:

• حفريات تسوية الموقع.

• حفريات الأساسات.

• حفريات المواسير وخنادق الخدمات العامة.

ويتوجب على المقاول إسناد جوانب الحفر منعاً لانهيارها وحماية العاملين والأعمال التي في داخلها. وإذا رغب المالك أو المقاول في عدم إسناد جوانب الحفر فعليه عمل الميول اللازمة لضمان عدم إنهيار جوانب الحفر، بحيث لا تقل الميول الجانبية عن (2) أفقي إلى (1) رأسي للحفريات التي يكون عمقها أقل من خمسة أمتار، وإذا زاد العمق عن ذلك فيجب عمل المساطب بالقطع والميول المناسبة. ويجوز السماح بعمل نسب ميول أخرى أو قطع رأسي على ضوء التوصيات الجيولوجية لكل حالة على حدى.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة التحقق من خلو الموقع من خدمات البنية التحتية قبل الشروع بالتنفيذ واتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان الحفر بتأني حفاظاً على الأموال والأرواح.

ويفضل البدء بعمليات الحفر في الأوقات الجافة غير الماطرة من السنة، ولاستحالة الإلتزام بهذا فإنه يتوجب التحوط من أخطار إنهيار جوانب الحفر وتجهيز الموقع بالمضخات المناسبة للتخلص من كميات المياه المتجمعة في حفرة البناء.

وتكال الحفريات لما تم تنفيذه على الأرض بطريقة القياس المباشر بالمتر المكعب بضرب الطول في العرض في الارتفاع. كما يمكن الكيل بإستخدام أجهزة المساحة بالاستعانة بالثيودوليت والليفل.

ونود أن نؤكد على ضرورة التخلص من ناتج الحفريات إن كانت غير صالحة للردم ونقلها إلى خارج الموقع ليصار إلى رميها في الأماكن المخصصة لطرح الأنقاض. ومن الممكن إستعمال أنواع محددة من فائض الحفريات لأغراض الردم حول الأساسات، وهذا ما سنعالجه في العدد القادم.

إقرأ ايضًا