التحضير للبناء: التصاميم المعمارية الأولية

0

ما يميز المعماري عن غيره من المصممين أنه يوازن بين الحرية والتقييد. فالحرية في التشكيل تحول أفكاره إلى هياكل إنشائية، أما التقييد فهو الميزان الذي يصبغ هذه الهياكل بالواقعية والقدرة على الإنشاء. وعليه فإن المعماري الذي استوعب متطلبات صاحب العمل يبدأ بتجميع الوظائف الأساسية ويحدد مكانها على الورق. فالمدخل مطروق من الشارع إما مباشرة أو من خلال ردهة تمهيدية، والفراغات موزعة في مجموعات واحدة للنوم وأخرى للإستقبال وغيرها للطهي والطعام. وفيما يلي بعض النقاط التي تساعد المواطن على تقييم المخططات المعمارية الأولية:

1. تجميع الفراغات المعمارية المترابطة في مجموعات رئيسة مثل المدخل والصالونات والمطبخ وغرف النوم وفراغات الحركة الأفقية والعامودية.

2. بيان ملائمة موقع الفراغات الرئيسية بالنسبة إلى الجهات الأربعة من حيث التشميس والتهوية (مثال: غرف النوم شرقية والصالونات جنوبية وغربية).

3. السؤال عن مكان المطبخ وعلاقته مع المدخل والصالونات والتيرسات.

4. التحقق من مكان وعدد الحمامات وتهويتها الطبيعية.

5. التدرج في المناسيب الداخلية والخارجية وطرق معالجتها.

6. اختيار الأبعاد الملائمة لكل فراغ والتأكد من استيعابه للأثاث المطلوب.

7. الطلب من المصمم عرض بدائل وظيفية مختلفة مبيناً عليها الأقيسة ومساحة كل غرفة.

8. تخيل زوايا النظر داخل وخارج المبنى وما يتيحه التصميم من إظهار أو إخفاء لبعض المناظر عن سواها، وللمصمم الاستعانة ببرامج الكمبيوتر للتنقل بين الفراغات Walkthrough.

9. ضرورة رؤية رسومات منظورية ثلاثية الأبعاد داخلية وخارجية في هذه المرحلة.

10. السؤال عن مواد البناء والألوان للتصميم المقترح.

11. التحقق من مواقع مواقف السيارات وغرف البويلر وبئر الماء والخزانات والملجأ.

12. الإطلاع على تصميم الموقع العام والحديقة والجلسات الخارجية والتحقق من زوايا النظر والإنارة والتشميس.

ويجب التنبه الى مكان وشكل العناصر الإنشائية البارزة مثل الأعمدة، وهذا ما سنركز عليه في الحلقة القادمة.

إقرأ ايضًا