بناء يتحدث عن ضرب الافكار بالافكار

5

حطت رحال المعمارية (Zaha Hadid) زها حديد في رمال المملكة العربية السعودية في الرياض, وهذه المرة لتصمم مركز دراسات بحوث النفط KAPSARC. أتى التركيب الخلوي للأشكال البلورية يظهر من منظور الصحراء الطبيعي كمركز فريد مكون من خلايا ذات أضلاع ستة ثلاثية الابعاد مع العديد من الملتقيات والروابط, التصميم مستند على مفهوم الاتصال modular .

بناء ذو طابع خاص مع سلسلة من الفراغات في الهواء الطلق والمظّللة مع فضاءات ومداخل ومناطق اجتماع وحدائق داخلية وممرات وأنفاق تحت الارض وشرفات سقفية, في بناء يتحدث عن مفهوم اصطدام الافكار بالأفكار وثقافات الناس كلهم حسب مستواه لغرض معين وهو البحث والتطوير.

احتوى التصميم على مرافق عديدة من قاعات للبحث وأخرى متعددة الاغراض مع وجود حرم جامعي لسكن كل القاطنين, وتأمين كل مستلزمات الرفاهية, ومساحات الرياضة والتسلية, ليكون مرفق مساعد على اظهار الفكر على تنوعه وغناه.

هذه البيئة هي بيئة صحية باعثة على جذب مواهب محلية وعالمية قد عمل المصمم من خلال تصميمه على تبني التماسك والوئام بين كل قاطني هذا المجمع.

عمل الفريق المصمم على نيل شهادة LEED for Homes من خلال التأكيد على استخدام المواد وخلق أسلوب حياة للمستثمرين, باستخدام الطاقة البديلة وانتهاج فكر الاستدامة و ليكون من المشاريع السكنية القليلة في العالم الحائز على هذه الشهادة.

لابد من الاشارة على أنّ المعمارية زها حديد استطاعت انجاز عمل يمكن للباحثين المعماريين أن يغرفوا من قدراتها الابداعية والفنية والفكرية التي تمتلك من العمق ما يكفي الكثيرين من الغوص فيها.

إقرأ ايضًا