محطات قطار الحرمين في السعودية

34

كشفت شركة نورمان فوستر وشركاه عن تصميم أحد أهم مشاريع البنية التحتية في المملكة العربية السعودية وهو محطات قطار الحرمين.

حيث ستكون هذه المحطات نقاط ارتكاز لمشروع قطار الحرمين السريع الذي سيربط بين مكة والمدينة مروراً بجدة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية في الرابغ بطول 444 كم.

تم البدء بالمرحلة الأولى من هذا المشروع عام 2009 ويتم حالياً العمل بالمرحلة الثانية ومن المتوقع الانتهاء من المشروع في نهاية عام 2012. وقد تم وضع التصميم التصوري من قبل شركة نورمن فوستر وشركة بورو هابولد مع المكتب المحلي السعودي دار الرياض.

التصميم مستوحى من العمارة الإسلامية حيث يأخذ التصميم شكل شبكة من الأقواس الكبيرة التي تشبه تصميم أقواس الأبواب التقليدية القديمة، وتشكل كل محطة مجموعة متسلسلة من هذه الأقواس ترتفع حتى 25 متر لتكملها أقواس أصغر تصل لـ9 متر تشكل المداخل.

أما عن الجدران الخارجية فتم تصميمها على شكل مشربيات ضخمة مستوحاة من العمارة المحلية تعمل على إدخال الضوء وتقليل دخول الحرارة.

هذا ويتكون المشروع من أربع محطات لكل مدينة وتحتوي كل محطة مطاعم وأماكن للتسوق والراحة. وتتميز كل محطة بلون تصميمي خاص يعبر عنها، فتتميز مدينة مكة باللون الذهبي المستوحى من ألوان غطاء الكعبة المشرفة للدلالة عل قدسية المدينة، بينما أعطي اللون الأخضر لمحطة المدينة المنورة مأخوذاً من لون قبة المسجد النبوي الخضراء.

وأعطيت مدينة جدة اللون الأرجواني للدلالة على خصوصية المدينة، وأما مدينة الملك عبد الله الاقتصادية فأخذت اللون الفضي والأزرق لتعبر عن المدينة المستقبلة الجديدة.

ستصل سرعة قطار الحرمين الكهربائي لـ 300 كيلومتر في الساعة بحيث تستغرق المسافة بين مكة والمدينة ساعتين، ومن المتوقع أن يخدم المشروع 3 مليون مسافر في السنة بما فيهم الحجاج و المعتمرين.

وقد انتقد المشروع على أنّ فريق التصميم اقتصر فهمه للعمارة الاسلامية على الاقواس والمشربيات وادخال بعض الالوان مبتعداً عن مفهوم الاسلام العميق للعمارة, وجعلها بأبسط فكرة, وأنّ مشروع بهذه الاهمية والخصوصية التي تتجاوز المحلية لتكون عالمية كما هو عالمية الاسلام لم يوفق على الاطلاق لا في ادراك محلية المكان ولا عالمية الاسلام.

وأضافوا أن العالم الاسلامي والعربي يملك من الطاقات الفكرية المعمارية الاسلامية لتعبر بحرص وعمق أكبر من الفريق المصمم المختار, واعتبروا أن فكرة أن يكون نورمان فوستر هو عامل جذب(ك اسم) هو قرار خاطئ لهكذا مشروع بهذه الحساسية.

إقرأ ايضًا