غموض وحميمية داخل بنك الاستثمار الأردني

18

قام فريق سيمبيوسيز ديزاين بزعامة المعماري الفلسطيني خالد نحاس، صاحب الأيادي البيضاء على العديد من التصاميم المعمارية الرائدة في الأردن، بالانتهاء من تصميم بنك الاستثمار في العاصمة الأردنية عمان.

وقد استطاع نحاس في هذا التصميم بأن يتغلب على التصورات التقليدية السلبية التي ترتبط بالبيئة المؤسسية والبيروقراطية، فقد كانت معظم البنوك الأردنية مجرد مكان لأداء الواجب، وليس وجهة ممتعة تستحق الزيارة، ولكن بعد اليوم سوف تتخذ هذه البنوك قفزة إلى الأمام.

فقد قام نحاس بخلق بيئة مصرفية نظيفة ونشيطة وفعالة ومبتكرة وخلاقة، والأهم من هذا وذاك مسؤولة اجتماعياً، فهل يرمي المعماري الفلسطيني للتشجيع على التقدمية من خلال هذا التصميم؟

وعلى الرغم من أن ارتباط مواد البناء مع بعضها يبدو “مموهاً” إلى حدٍ ما، نجحت تلك الأخيرة بأن تعكس الأجواء المرتبطة بالبنوك عادةً؛ ونقصد هنا السرية، من خلال هذه العلاقة المموهة!

ولكن هذه التركيبة الهجينة من مواد البناء، لا تعني بالضرورة بأن أجواء البنك فوضوية، بل على العكس، لقد فرض نحاس من خلال ربط مواد البناء معاً بهذه الطريقة أجواءً حميمية للغاية شبيهة بأجواء فنادق البوتيك، دونما أن يؤثر ذلك على عامل الغموض، الذي ركز عليه معماريو سيمبيوسيز منذ البداية.

فهل أنت مستعد لإيداع نقودك وسط هذا الوئام البصري وكل تلك الحميمية، وأكثر، ما بين تفاصيل قد تبدو بسيطة، ولكنها في المقابل أنيقة؟

إقرأ ايضًا