مراكش تلد واحداً من أكثر المنازل غموضاً

1

على بعد عشرة كيلومترات من مراكش المغربية يقطن مخرج أفلام بلجيكي في واحدةٍ من هذه الكتل الصندوقية البيضاء بتصميمٍ لشركة Guilhem Eustache.

ويحمل المنزل اسم Fobe House، جامعاً مسكناً لمربية الأطفال ومرأباً ومنزل بركة، تناثرت جميعها حول الموقع الممتد على هكتارين.

قد لا نختلف بأن المنزل يتميز بدرجةٍ عاليةٍ من الغموض، فلدى رؤيته من المحتمل أن تتبادر لذهنك أسئلةٌ مثل؛ ما هذا؟ ماذا يوجد داخله؟ من يقطنه؟

أما عن الأسباب المؤدية لظهور مثل هذه الأفكار في ذهنك، فربما يكون لتلك الجدران الخرسانية المسلحة المتقاطعة دوراً في ذلك، فهي تحجب الجهة الأمامية من المنزل، وتخفي وراءها درجاً يؤدي إلى تراساً على السقف.

كما تساهم النوافذ في خلق إضفاء المزيد من السحر والرهبة على المكان، فهي صغيرة وتنتشر حول المنزل خالقة ظلالاً على الجدران الداخلية والأرضيات.

ينفتح الجانب المقابل من المنزل على بركة سباحة ومنصةٍ للقفز ومنزل بركة موجود في الخلف.

بالنسبة للمساحات الداخلية فبمجرد أن نعبر البوابة المعدنية سوف نتفاجأ بعالمٍ غريبٍ وفريدٍ من نوعه، حيث تؤطر ثلاثة مسلات بيضاء المحور الطولاني للمنزل تماماً في المركز.

على الجانب الأيمن من المنزل يوجد منزل الحارس، الذي يأتي على شكل مكعّبين مدمجين يواجهان المرأب المزدوج المزركش بفتحاتٍ صغيرة تمتد على طوله.

إنه تركيبةٌ فريدة متناقضة تجمع البساطة والتعقيد في مكانٍ واحد، وقد تم إنجازه في عام 2007.

إقرأ ايضًا