رغم كل الحروب العمارة في القلوب

2

اشرف الدكتور عارف مقصود على كل من حسان يوسف ورضوان مالكاني وأحمد قطان من الجامعة الدولية العربية في سوريا للمشاركة بمسابقة دولية لجناح روما للأزياء 2012 مع MAG Lab .

لم تستطع الحرب الدائرة بسوريا قتل الابداع المعماري لدى معماريها, الذين ورثوا هذا العمل من قرون وقرون سابقة علمتهم أن الانسان لا تحده القيود, وأن أهم ما في العمارة هو الانسان.

جاء تصميم جناح أزياء روما 2012 بناءً على فكرة “نقطة التغيير” التي تقوم على جعل هذا الجناح بأسلوبه الحديث محور ربط بين قديم روما وحديث الشباب.

قام مفهوم التصميم على فكرة أن تعتمد كثافة الكتلة المعمارية المبنية على الوظائف التي تجري داخلها, معتمداً على مبادئ رياضية مختلفة مثل الخوارزميات.

تم استيحاء شكل التصميم من الاشكال العضوية, ويلاحظ مبدأ الخفة والصلابة في الهيكلية الانشائية مع مراعاة استخدام الالياف الكربونية في تنفيذها.

فمن هنا استطاع المصمم أن يوجد فتحات سماوية وجانبية تمزج الطبيعة المحيطة بالفراغ الداخلي مع الأخذ بعين الاعتبار الموقع الهام للمشروع لما له من اضافة جميلة للجناح.

استغل المصمم موقع المشروع ليخبرنا بقصة الوجود متمثلةً بعناصر الكون الاساسية ” التراب والماء والهواء والانسان” الذي يربط بينها بوجوده.

كل هذه الاعتبارات جعلت من هذا التصميم حلاً ذكياً برأي لجنة التحكيم المؤلفة من ثمان حكام, ورأت فيه أيضاً مزجاً مع الوسط المحيط مما جعله منافساً جيداً.

يرى المتابع لوكالات الانباء العالمية أن الوضع في سوريا متجه نحو الدمار, ولسان حال الخبر يقول أن أهم ما فيه أن الانسان الذي يملك قلباً حياً لا تقتله الحروب.

إقرأ ايضًا